تهريب بترول بملايين الدولارات لإسرائيل وغزة

محلية

الأحد, 23 يناير 2011 16:28
السويس - عبدالله ضيف:

باشرت نيابة السويس التحقيق في ملابسات واقعة تهريب آلاف الأطنان من مشتقات البترول السولار والكيروسين والبنزين بمختلف أنواعه المدعم إلى إسرائيل وغزة.

يباع البترول المهرب في السوق السوداء بالأسعار العالمية، لحساب بعض كبار المسئولين بإحدى شركات البترول الكبرى بالسويس وصاحب محطة وقود مهجورة لا تعمل يتخذه
المسئولون بشركة البترول ستاراً لتوريد الوقود البترولي المدعم إليه بزعم توزيعه على قائدي السيارات ومنه إلى إسرائيل وقطاع غزة.
قدرت قيمة الوقود البترولي المهرب إلى إسرائيل وقطاع غزة بمئات الملايين من الدولارات خلال سنوات.
أكدت التحريات أن محطة الوقود المزعومة لم تبع لتراً واحداً لقائدي السيارات، وطوال سنوات باعت آلاف الأطنان من الوقود في السوق السوداء بإسرائيل وقطاع غزة وتحقيق ثروات طائلة قدرت بمليارات الجنيهات تم اقتسامها بين كبار المسئولين في شركة البترول بالسويس وقطاع البترول بالسويس وصاحب محطة الوقود المهجورة صاحب الحظوة مع المسئولين.
أخطرت النيابة التي تولت التحقيق تحت إشراف المستشار أحمد محمود المحامي العام لنيابات السويس.

أهم الاخبار