الإخوان: لا نخشى تهديد النظام

محلية

الأحد, 23 يناير 2011 16:16
كتبت: سمر مجدي


استنكرت جماعة الإخوان اليوم، الأحد، استدعاء السلطات الأمنية عناصرها بالمحافظات وتهديدهم بالاعتقال إذا نزلوا إلى الشارع يوم 25 يناير. وصف بيان للجماعة رد الفعل المتعجل من قِبل الأمن بأنه يخلو من الحكمة والكياسة وينبئ عن الإصرار على بقاء النظام في الموقع الذي يدعم الاستبداد والفساد وإرهاب الدولة.
أعلنت الجماعة رفضها التهديدات، وأوضحت أن ملفها سياسي ولا يجب أن يكون بيد الأمن ولا بد

من فتح حوار مع الأمة لبحث وسائل الإصلاح، داعية إلى حوار وطني شامل لكل القوى والاتجاهات والأحزاب والحركات السياسية والممثلين لكل فئات الشعب.
وشددت على ضرورة الاستجابة لمطالب الأمة بدلا من إحالة كل الملفات المهمة في المجتمع إلى الجهات الأمنية التي لا تتعامل إلا بمنهج التهديد والوعيد والاعتقال والسجن.
كانت الجماعة أصدرت بيانا سابقا تعقب على أحداث الانتفاضة الشعبية في تونس ووصفتها بأنها انتفاضة ضد الظلم والقهر وسطوة الحكم.
ودعت الدولة للإسراع في الاستجابة لعشرة مطالب أهمها إلغاء حالة الطوارئ وحل مجلس الشعب وإجراء انتخابات نزيهة، وإجراء تعديلات دستورية لضمان حرية الترشح في الانتخابات الرئاسية.
وأعلنت الجماعة عدم مشاركتها في تظاهرات 25 يناير، وقال د.عصام العريان مسئول الملف السياسي وعضو مكتب إرشاد الجماعة: إنّ "عمل الجماعة منظم ولها أيديولوجية واضحة بخصوص الدعوات التي تأتى عن طريق شبكة الإنترنت أو الدعوات الفردية غير المنظمة وهى التجنب".

أهم الاخبار