رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو: طلاب نوعية بنها يحتجزون العميد

محلية

السبت, 22 يناير 2011 08:52
القليوبية – محمد عبد الحميد:

طلاب نوعية بنها يحتجزون العميد

شهدت كلية التربية النوعية ببنها حالة من الاضطراب والفوضى إثر تجمهر العشرات من الطلاب من دارسى التمريض

بالكلية.

 

واحتج الطلبة على ما اسموه بتعرضهم للنصب من خلال برنامج وهمي لدراسة التمريض والحصول على شهادات غير معترف بها، وهي دورات تطبيقية في السكرتارية الطبية تتتافى مع ما درسوه لمدة عامين متواصلين والدراسة وفقا لبروتوكول تعاون مع كلية التمريض.

تطورت الأمور إلى مشاجرات واشتباكات واحتجاز د.منير حسن عميد الكلية وبعض الأساتذة والعاملين بالكلية، واقتحام مكتب جمع المصروفات ومحاولة الاعتداء على مسئوليه.

الأمر الذى دعا الحرس الجامعي الى طلب تعزيزات أمنية من مديرية الامن والامن المركزى وقسم شرطة بنها ومركز شرطة بنها لمنع تفاقم الامور.

وحاولت قيادات المديرية والحرس الجامعي والجامعة تهدئة الطلاب بعقد اجتماع بهم بمدرج الكلية ووعدهم بحل المشكلة، في الوقت الذى ردد فيه الطلاب هتافات ضد عميد الكلية ومسئولي الجامعة وسط صراخ الطالبات مطالبين بالحصول على شهادات معترف بها.

وأوضح الطلاب أنهم سيحررون محاضر بقسم شرطة بنها يتهمون فيها الكلية ببيع الوهم لهم،

وقال البعض منهم: إنهم سيبدأون في عمل توكيلات لمقاضاة الجامعة.

وتقول أميرة عاطف طالبة بالمستوى الاول بالكلية وإحدى دارسات التمريض: إن العشرات بل المئات من الطلاب بالكلية تقدموا بعشرات الشكاوى والاستغاثات إلى وزير التعليم العالي وإلى رئيس جامعة بنها للتحقيق فيما تعرضوا له من خداع ونصب بالكلية ومنحهم شهادات غير معترف بها من خلال مركز وهمي، تم الغائه بقرار المجلس الأعلى للجامعات في سبتمبر الماضي، وأشارت إلى أننهم بدأوا في عمل توكيلات لمحامين لمقاضاه الجامعة واتهامها بالنصب عليهم.

وقالت دينا صلاح –طالبة - إنهم اشتروا العتبة الخضراء من مسئولي لكلية التربية النوعية التى ليس لها علاقة بالتمريض وطالبت بالاعتراف بالشهادات الحاصلين عليها من الكلية والتحقيق فيما تعرضوا له من عمليات وصفتها بالنصب من خلال إيهام الطلاب بدراسة التمريض والحصول على شهادة جامعية، وفوجئوا بعد عامين من

الدراسة بالكلية بأن الشهادة التى حصلوا عليها مجرد شهادة بدورة تدريبية في السكرتارية الطبية يتم الالتحاق بها من خلال مركز الخدمة العامة بكلية التربية النوعية ببنها.

وأوضح هيثم أبو سريع أن المسئولين بجامعة بنها ضربوا عرض الحائط بقرارات المجلس الاعلى للجامعات بالجلسة رقم 537 بتاريخ 27/9/2010 بشأن ايقاف العمل مع المراكز الوهمية المتعاقد معها وانهاء التعاقد معها فوريا والتأكيد على ضرورة اعتماد أي برنامج تدريب فى مجال الصحة والتمريض من وزارة الصحة واتهم مسئولى الكلية بجمع مبالغ مالية بايصالات وهمية ليست صادرة من وزارة المالية او وزارة التعليم العالي.

واستطرد هيثم سعيد طالب، أنهم دفعوا آلاف الجنيهات من أجل الحصول على شهادة وهمية، مشيرًا إلى أن أكثر من 8000 طالب تعرضوا للنصب عليهم وخداعهم للحصول على شهادة غير معترف.

وكان د.منير حسن عميد الكلية قد تعاقد مع مؤسسة مصر أكاديمي من خلال مركز الخدمة العامة بالكلية لتدريس علوم التمريض، وبدأ التدريس للطلاب من خلال بروتوكول تعاون مع كلية التمريض ببنها، وجمعت مبالغ مالية من الطلاب خلال الفترة السابقة رصدها التوجيه المالي والإداري بالجامعة وفقا لمصدر مسئول بالكلية بلغت 18مليون جنيه.

وفوجىءالطلاب بأن الشهادات الممنوحة لهم من الكلية والتى تم اعتماها بخاتم النسر مجرد دورة تدريبية في السكرتارية الطبية.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار