رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسيرة للأقباط والمسلمين بسمالوط تأييدا للعسكرى

محلية

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 09:58
كتب - أشرف كمال:

خرج اليوم المئات من أهالى سمالوط (مسلمين وأقباط) فى مسيرة سلمية طافت أغلب شوارع مركز ومدينة سمالوط، بدأت من أمام مركز شرطة سمالوط مرورا بالوقوف أمام الوحدة المحلية وشارع أبوزهران والمطرانية مرددين هتافات (الشعب والجيش إيد واحدة) تأييدا لبقاء العسكرى حتى الانتهاء

من الانتخابات البرلمانية وانتقال السلطة لحكومة مدنية بشكل آمن.

وأشار مجدى ملك ناشط قبطى وسياسى إلى أن المسيرة السلمية التى يشارك فيها الأقباط جنبا إلى جنب مع أشقائهم المسلمين ماهى إلا رسالة تأييد

لبقاء المجلس العسكرى الذى حمى الثورة منذ بدايتها، رافضين كل أنواع التخريب بمراكز الشرطة ومحطات القطار .
من جانبه قال محمد خيرى ناشط سياسى إن خروج أهالى سمالوط فى مسيرة سلمية ماهو إلا إشارة رفض لرحيل العسكرى وبقائه فى الحكم حتى الانتهاء من الانتخابات البرلمانية وتسليم آمن للسلطة من أجل استقرار البلاد فى الوقت الراهن.

أهم الاخبار