شاهد:مهزلة الخصخصة بمستشفي بولاق

محلية

الخميس, 20 يناير 2011 18:30
كتبت- جميلة علي

شن مرضي مستشفي بولاق الدكرور هجوما عنيفا علي د. حاتم الجبلي وزير الصحة احتجاجا علي خصخصة الخدمة العلاجية المجانية بمستشفيات القطاع العام ، وعبر اللائحة الموحدة التي يصر علي إقرارها رغم معارضة نقابة الأطباء.

قال المرضي البسطاء " إن الوزير تجاهل حقهم في الحصول علي العلاج المجاني ، ولجأ إلي الخصخصة سعيا لتدبير موارد مالية من جيوبهم لمشروع كادر الأطباء ، وتحسين الخدمة المتدهورة بالمستشفيات .

 

انتقد المرضي خلال زيارة ميدانية قامت بها ( بوابة الوفد ) داخل المستشفي ، اللائحة الجديدة للعلاج بالمستشفي رغم عدم إقرارها بعد من البرلمان .

وأعرب عدد من الأطباء بالمستشفي عن استيائهم من مشروع اللائحة وقالوا : إنها لن تحل مشكلة تدهور الخدمة ،وتقديم علاج لائق للمرضي البسطاء .

وكانت الوزارة قد قررت بدء العمل باللائحة الجديدة للمستشفيات بصورة تجريبية

قبل إقرارها .

لاحظت البوابة خلال الجولة داخل المستشفي أن الكشف يبدأ بجنيه من 9 حتي 10 صباحا ولمدة ساعة واحدة ، ولم يستطع معظم المرضي الحصول علي الخدمة بسبب التكدس الشديد وبطء توقيع الكشف عليهم، فضلا عن غياب معظم الأطباء في معظم التخصصات خلال هذه الساعة .

وكشف المرضي عن أن العلاج المجانى لا يوجد معظمه بصيدلية المستشفى .

وانتقدوا سوء المعاملة من جانب العاملين بالصيدلية ورفض منحهم تذكرة الكشف المجاني إلا بالبطاقة الشخصية .

ورصدت جولة "بوابة الوفد" في المستشفي تأخر فتح شباك التذاكر بهدف ترحيل المرضي إلي الفترة التالية وهي الاقتصادية و تبدأ من 12 ظهرا حتي الخامسة مساءً بسعر من 3 حتي 15 جنيها وفقا للدرجة العلمية للطبيب المعالج

،و يتكرر نفس السيناريو السابق حتي يضطر المرضي إلي التعامل وفق الشريحة الأعلي، وهي غير محددة السقف ،وقد تصل إلي 50 جنيهاويزيد

تساءل المرضي عن أسباب و أهداف رفع ثمن تذكرة الكشف إلي هذا الحد، ومدي كونها تصب في مصلحة المرضى والأطباء ؟

اللافت للنظر أن إدارة مستشفى بولاق الدكرور أبعدت الأطباء الاستشاريين عن المشاركة بصورة كاملة في تقديم الخدمة الطبية ،وانتدابهم فى المراكز الصحية تحت إدارة أطباء مبتدئين فى محاولة من إدارة المستشفى لإبعاد هم.

من جانبة قال د. سيد محمد غزال مدير مستشفى بولاق الدكرور "إن هذه تجربة وسوف يتم نقلها بعد عام إلى جميع مستشفيات القطاع العام حال نجاحها في المستشفي" .

وعقب انتهاء الجولة داخل المستشفي ترسخ انطباع سوف يدور في ذهن قراء هذه السطور، ومن تضطره مقاديره البائسة إلي دخول المستشفي وهو أن هذه التجربة "رائدة " بالفعل ليس في تحسين خدمة متدهورة داخل المستشفيات ، ولكن في محو هذة الخدمة تماما ... ولامانع بعدها من أن يذهب الجميع إلي الجحيم ،وحبا في خصخصة العلاج بمستشفيات القطاع العام.

شاهد مهزلة العلاج المجانى بمستشفى بولاق


أهم الاخبار