رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مهرجان الدعاية الانتخابية يعود فى دمياط

محلية

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 16:49
دمياط - هشام الولي:

عادت من جديد حملات الدعاية الانتخابية للتصاعد في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية لمجلس الشعب بدمياط بعد أن كانت قد تجمدت بسبب أحداث ميدان التحرير.

فقد عقد حزب الوسط مؤتمرا انتخابيا كبيرا في مدينة دمياط في ميدان الساعة الذى صار ساحة الاعتصامات والاحتجاجات ومنطلق الثورة في دمياط ومن المقرر أن يحضر المؤتمر الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية.

بينما أرسل محمود الأصيلي أمين الحزب بدمياط خطابا إلي المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد

بديع يشكو فيه من قيام عناصر من الإخوان المسلمين بتمزيق لافتات انتخابية لحزب الوسط التي تكلفت 65 ألف جنيه وطالبه فيه برد هذا المبلغ لحزب الوسط.

وانتشرت في المحافظة حملة تعليق اللافتات والملصقات التي شوهت الجدران حتي في الأماكن التي منعتها اللجنة العليا للانتخابات خاصة دور العبادة والمدارس والمستشفيات والمباني العامة والحكومية حتي أعمدة الإنارة حتي إن أحد المرشحين الذى يعمل مديرا

لمدرسة لم يسمح لأحد سواه من المرشحين بلصق دعايته علي سور المدرسة .

ومن الظواهر اللافتة للنظر، قيام بعض الأحزاب بفتح مقرات وأكشاك مؤقتة في الأحياء المختلفة من المدينة بطريقة أو بأخرى يجلس بها المتطوعون من شباب تلك الأحزاب وأمامهم أجهزة الكمبيوتر لمساعدة الناخبين في التوصل إلي لجانهم الانتخابية المختلفة عن اللجان التي تعودوا أن يصوتوا فيها نظرا لاتساع رقعة الدائرة .

وانتشرت أكشاك أو مقرات إرشاد الناخبين في أحياء مدينة دمياط لأحزاب الحرية والعدالة والنور والوسط كل حسب قدراته وخبراته ، غير أن هذه المقرات تغلق في فترات الصلاة خاصة تلك التي تخص حزب النور .

أهم الاخبار