رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شحاتة: لنتصدى للتعصب الديني

محلية

الخميس, 20 يناير 2011 13:50
كتب - عبدالوهاب شعبان:


قال الكابتن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني: إن المواقف الإنسانية بين المسلمين والمسيحيين واحدة، مشددا على أن "المصريين شعب واحد، ولا فرق بين مسيحي ومسلم.

 

وأضاف، خلال ندوة عقدتها الكنيسة الإنجيلية بحلوان اليوم الخميس، "أن نبرة التعصب والتراشق المستمر بوجود فروق بيننا وأن هناك وافدين جددا على المجتمع، يجب التصدي لهم بقوة.

بدروه قال حمدي خليفة نقيب المحامين: إن الأزمات في مصر توحد ولا تفرق

بعكس الشعوب الأخرى، مشيرا إلى أن حادث كنيسة القديسين وحد المصريين ضد الإرهاب. ودعا خليفة إلى استثمار روح الوحدة بين الأقباط والمسلمين في الفترة القادمة.

من جانبها دعت الإعلامية فتحية العسال إلى ضرورة تغيير مناهج التعليم، فيما يخص الدين المسيحي والاسلامي وإقرار قانون دور العبادة الموحد تجنبا للنزاعات الطائفية.

وقال أمين عبد الواحد مدير عام أوقاف حلوان: إن الصداقة والمودة أساس التعامل مع المسيحيين انطلاقا من القرآن الكريم، لافتا إلى أن أحداث الإسكندرية لا دخل لها بالإسلام ولا بالمصريين عموما. وأشار عبد الواحد إلى أنها أحداث خارجة عن القيم المصرية والذين قاموا بها لا يعرفون لا مصر ولا الإسلام ولا المحبة.

وقال القس فادي لبيب راعي الكنيسة الإنجيلية بحلوان: إن أحداث كنيسة القديسين أرادت بها قوى الإرهاب تفتيت الشعب المصري، لكن الله أراد توحيده وتضامنه. وأضاف أن الحب ونبذ التعصب هما طريق المصريين لتجاوز الأزمات.

أهم الاخبار