رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات حاشده فى جمعة الفرصه الاخيره بمسجد القائد ابراهيم بالاسكندرية

محلية

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 15:36
كتبت - اميره عوض – تصوير: محمد البوشى

احتشد اليوم 25 نوفمبر بساحة مسجد القائد ابراهيم بعد صلاة الجمعه  الالاف من الاحزاب والقوى السياسيه والنشطاء وبعض التيارات ومنهم حزب التحالف الشعبى الديمقراطى والحزب الشيوعى المصرى والمصريين الاحرار والعدل  وحركة 6 ابريل والبردعى فى مظاهرات حاشده

تطالب باسقاط المجلس العسكطرى وتسليم السلطه لحكومة انقاذ وطنى ورفض تعيين كمال الجنزورى رئيس للوزراء وفتح تحقيق فورى فى مقتل المتظاهرين واصابتهم على مدار السابع ايام الماضيه من قبل قوات الامن وتشكيل مجلس سياسى مدنى
وهتف المتظاهرين يسقط  يسقط حكم العسكر ويا مشير يامشير مش حسين بالتغير وعايزنها مدنيه مش عسكريه
كما رفعو الاعلام والفتات التى تندى بتسليم السلطه الى حكومة انقاذ وطنى وانتهاء صلاحية المجلس العسكرى
كما احتشدو فى مسيرات حاشده الى المنطقه الشماليه العسكريه بسيدى جابر على طريق بورسعيد مرددين هتافات سقوط المجلس  العسكرى ومنددين باحداث العنف ضد المتظاهرين
واكد الشيخ احمد المحلاوى خطيب مسجد القائد ابراهيم بمحطة الرمل على خوض الانتخابات البرلمانيه فى مواعدها المحدد وعدم تاخيرها
واشار المحلاوى اذا احسنتم الاختيار فالا تحتاجو الى ان

تطالبو اى شىء من المجلس العسكرى لانكم انتم سوف تكونون اصحاب الاختيار لان مجلس الشعب يمثل نصف القياده والتشريع والتقنين
واضاف انتم قادمون على شىء خطير فانتم من تحددون الحياه الكريمه لمصر اذا احسنتم الاختيار
واكد المحلاوى بان كل المؤشرات تؤكد انه يوجدمن يريد تاجيل الانتخابات وهى محاولات ياسه من اكريكا واسرائيل الذين يريدون عدم خوض التيارات الاسلاميه للانتخابات
وشدد على تشكيل لجان شعبيه لتامين الانتاخابات حتى تنتهى على خير وبامانه كما يريد الجميع ولتحصلو على نصف السلطه واكد الشعب هو الامن والضامن لدخول الانتخابات
وشدد المحلاوى على شيئين هما اولا  عدم التخلف عن التصويت فى الانتخابات وثانيا حسن الاختيار والاتجعل المصلحه العاجله هى التى تسوق للانتخابات مثل من يقتضون الرشوه من الفلول الانتخابهم
واضاف انظرو الى شخص المنتخب ومنزالته لتحققو المكاسب الذهبيه
وحذر المحلاوى الانسياق وراء من يقدمون الخدمات الذائفه من اجل النجاح
ثم يفر هاربا عندما يحتاجه الناس ولايستطيع ان يلبى مطالبهم
واكد عدم اعطاء الفرصه لتاجيل الانتخابات البرلمانيه واشار الاشتباكات والاصابات حدثت لشىء واحد هو تعطيل الحياه المدنيه لتسير فى مسارها الطبيعى
واضاف المحلاوى من رفض اعطاء صوت رفض اختيار الامناء الشرفاء وشدد مره اخرى على ان الشعب لن يحتاج الى المجلس العسكرى اذا تمت الانتخابات فى موعدها وتم اختيار الاصلاح ليناقش مشاكلكم
شدد المحلاوى توريدون مصر ان تعود للنظام البائد الذى ترك مصر منهاره اقتصاديا ولم يترك شىء الاافساده حتى الغاز الذى نحتاج اليه بعاه بدولار واحد رغم ان سعره من 10 الى 15 دولار واشار الى ان ضاعت المليارات فى عهد مبارك كما انه عمل على بيع القطاع العام بابخس الاسعار اى اقل من ثمن الارض نفسها فما بالكم بالالات والمعدات والمبانى
واكد المحلاوى هؤلاء المسئوالين  الذين افسادو فى العهد البائد لبد من مقاطعتهم وعدم انتخابهم لانهم لايستطيعون تمثيلكم ولا حل مشاكلكم
واكد بان الصوت امانه سوف تسالون عنه يوم القيامه وان شهادتكم هى شهادة الحق وشهادة الزور هى الشرك بالله عز وجل
ثم دعا المصلين بالدعاء الى الله بان يحقق لهذه الشعوب الحياه حياه كرم والعزه والامن والسلام
ودعا لنصر شعب سوريا واليمن وكل الشعوب العربيه واختتم الدعاء اللهم بيت المقدس بايدينا وانصرنا نصر عزيزا مقتدر

أهم الاخبار