تهجير "عرب اليسار" وتحويلها إلي منطقة سياحية

محلية

الخميس, 20 يناير 2011 12:55
خاص - بوابة الوفد:


أصدر محافظ القاهرة عبدالعظيم وزير وهيئة الآثار قراراً مفاجئاً بحصر وإجلاء أكثر من ٢٠٠٠ أسرة من أهالي منطقة عرب اليسار بقسم الخليفة بدعوي تحويلها إلي منطقة سياحية متاخمة للقلعة مما دفع أهالي المنطقة إلي التظاهر أمام مقر الحزب الوطني بمنطقة الخليفة

وقدم محمد ماهر وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشوري طلباً إلي صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري أوضح فيه أن أراضي منطقة عرب

اليسار والوحدات العقارية بتلك المنطقة هي ملكية خاصة وليست عشوائيات ولا تعد من أملاك الدولة.

وأضاف أن أصحاب تلك المنطقة لجأوا للتفاهم أكثر من مرة مع المحافظة وهيئة الآثار وذلك للترميم أو الهدم والبناء بالصورة المطلوبة علي نفقة الأهالي، ولكن تم الضرب بطلبهم عرض الحائط.

وحذر "ماهر" في طلبه من خطورة لجوء

تلك المنطقة إلي التظاهر بشكل عشوائي خاصة في تلك الأيام، قائلاً: لا أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لتنفيذ هذا القرار وأن هذا الأمر خطير جدا.ً

وقال محمد حسين عضو مجلس محلس سابق بمنطقة الخليفة إنه إذا كانت هيئة الآثار تريد أن تحول المنطقة إلي منفعة عامة وتصبح مزاراً سياحياً فإن أهالي عرب اليسار لهم الأولوية في امتلاك المحال بتلك المنطقة مع توفير سكن للأهالي. محذراً من أن الأهالي هددوا باللجوء إلي أساليب جديدة لا تتوقعها الحكومة في حالة عدم إرضائهم.

أهم الاخبار