محاولة انتحار" خامسة" أمام الشعب

محلية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 18:30

استمرت نوبات الانتحار في مصر، حيث حاول محاسب بالمعاش يدعى سيد علي سيد 65 سنة، ويقيم بمدينة السلام اشعار النار في نفسه إلا أن أجهزة الأمن أجهضت المحاولة. وتم ضبط المحاسب بحوزته زجاجتان من الكحول الأحمر، وبسؤاله قرر أنه «رايح يعمل شاي»، وجار الآن استجوابه بمعرفة الأجهزة الأمنية.

كان صاحب مطعم في القنطرة شرق بالإسماعيلية يدعى عبده عبدالمنعم جعفر (49 سنة) أشعل النار في نفسه أمام مجلس الشعب

في نحو التاسعة من صباح أمس الاثنين ونقل إلى مستشفى المنيرة.

كما أشعل مواطن مصري ثالث يعمل محاميا، ويدعى محمد فاروق محمد حسين (50) عاما- النار في نفسه الثلاثاء أمام مجلس الشعب محاولا الانتحار.

وفي الاسكندرية جاءت المحاولة الرابعة حيث أفاد مسؤولون أمنيون أن شابا يدعى «أحمد هاشم السيد» أضرم النيران في نفسه بعد أن وقف فوق

سطح بيته محاولا الانتحار وسط ذهول سكان العمارات المجاورة والمارة في الشارع الذي يطل عليه المبنى في منطقة خورشيد بالمدينة الساحلية. وقد توفي الشاب متأثرا بحروقه

فيما جاءت المحاولة الخامسة بعد أن حاول مواطن يدعى محمد عاشور محمد الانتحار حرقاً أمام نقابة الصحفيين، إلا أن أمن النقابة تدخل ومنعه. وقال «عصام عاشور محمد»، شقيق المواطن، إن أخاه يعمل ضابط أمن بشركة مصر للطيران، وإن لديه مشكلات مع رئيسه في العمل، بعدما قام الأخير بخصم 11 يوما من راتبه، ومنعه من السفر على الطائرات وهو ما حرمه من البدلات.

 

أهم الاخبار