رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في مدرسة بالإسكندرية: التعليم بالدولار.. والمبني آيل للسقوط

محلية

الخميس, 17 نوفمبر 2011 16:13

فوجئ أهالي الإسكندرية بالإعلان عن افتتاح مدرسة تقبل الأطفال في عمر الحضانة وأنها الأولي من نوعها في اتصالها باكاديمية تعليمية كبيرة بإنجلترا

، وأقامت إدارة هذه المدرسة مؤتمرًا صحفيًا في فندق شهير وتم الإعلان عن تفاصيل وشروط القبول ومنها أن الأساتذة والمدرسين سيكونون من إنجلترا

وأن مصاريف الطالب الواحد في السنة سوف تصل إلي 6100 دولار أي بما يعادل 36 ألف جنيه.
وبالفعل تم افتتاح فصلين من المدرسة «بلاي اسكول» وفصل فرنساوي.
بعد ذلك حدثت المفاجأة حيث اكتشف أن مساحة الفصل الدراسي لا
تتعدي مترين ويضم 25 طفلاً والحمامات لا تصلح في محطة مصر ومكشوفة وبعيدة عن الفصول. لجأ الأهالي إلي تقديم عدد من الشكاوي والاستغاثات للمحافظ ومديرية التعليم وبكل أسف لم يتحرك ساكن ومازالت الأزمة قائمة.
ويطالب أولياء الأمور الدكتور أسامة الفولي محافظ الإسكندرية بالتدخل السريع للتحقيق.. علمًا بأن عددًا كبيرًا من الأسر اشتركت في هذه المدرسة أملاً في مستقبل أفضل لأولادهم.

 

أهم الاخبار