رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سيدهم: 5 آلاف سجين هارب مازالوا فى الشارع

محلية

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 20:12
كتب – محمود فايد:

صرح اللواء سامي سيدهم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام  بأنه مازال أكثر من  5 آلاف سجين هاربين في منتهي الخطورة في الشارع المصري بعد هروبهم أثناء ثورة 25 يناير، معلنا عن قيام رجال الداخلية بالقبض علي أكثر من 18 ألف سجين هارب خلال السبع شهور السابقة.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج 90 دقيقة مساء اليوم الأربعاء أن رجال الداخلية يواصلون عملهم بشكل مستمر من أجل القبض عليهم وإعادة الانضباط الأمني للشارع المصري مرة أخري خاصة في فترة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال "رجال الداخلية سيتصدون بكل حزم وقوة لمن يحاول الخلل أو

إحداث أي اضطرابات في فترة الانتخابات"، مطالبا الشعب المصري بمساعدة رجال الداخلية في مرور الانتخابات بشكل سليم في إطار الشرعية التي تعبر عن النزاهة والشفافية.
وأشار سيدهم إلي أن وزارة الداخلية بكافة أجهزتها تقف على مسافة حيادية متساوية مع كافة القوى والتيارات والأحزاب السياسية الموجودة على الساحة، فى إطار كامل من الالتزام بالدستور والقانون والحريات العامة، مشددا على مواجهة أية محاولات خروج على الشرعية، والتصدى لأى محاولات للإخلال بالأمن وإحداث الفوضى بكل الحسم والحزم، فى إطار
كامل من سيادة القانون.
وعن لقاء اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية مع مساعديه ومدراء أمن المحافظات لتأمين الانتخابات، قال سيدهم بأن الاجتماع شمل كل مدراء أمن كل من القاهرة وبورسعيد والبحر الأحمر وكفر الشيخ وأسيوط والإسكندرية والأقصر ودمياط والفيوم، لمناقشة خطة تأمين الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشيرا إلي أنه قام باستعرض استراتيجية تأمين اللجان، والمقار الانتخابية بالمحافظات بالتنسيق مع القوات المسلحة، والدفع بقوات الشرطة الاحتياطية بما يضمن السيطرة والتعامل مع أية أحداث غير متوقعة.
وأكد أن العيسوي شدد على دور وزارة الداخلية فى تلك الانتخابات التي تتمثل فقط فى تأمين مقار اللجان الانتخابية من الخارج، دون التدخل فى فعالياتها بأى شكل من الأشكال، بما يضمن قيام الناخبين بالإدلاء بأصواتهم فى جوٍ محايد يحقق الديمقراطية ومبادئ المساواة بين جميع المواطنين.
 

أهم الاخبار