رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إقالة مدير مستشفى بورفؤاد بعد انتحار مريض

محلية

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 13:27
بورسعيد - أ ش أ:

أقال اللواء أحمد عبدالله محافظ بورسعيد مدير مستشفي بورفؤاد اليوم الأربعاء إثر انتحار أحد المرضي بالمستشفى وكان بلاغ قد ورد إلي اللواء سامي الروبي مدير أمن بورسعيد عن مصرع أحد المرضى بمستشفى بورفؤاد العام إثر انتحاره وإلقاء نفسه من الطابق الأول بالمستشفى بشرفة عنبر الجراحة والصدر.

وأوضح د. مجدي الدسوقي مدير المستشفي المقال أن المريض كان يعاني من حالة نفسية سيئة أدت به إلي ذلك بسبب صدور قرار صباح نفس اليوم من الأطباء المعالجين له بالخروج في الوقت الذي لم يكن له

مقر إقامة.
من جانبهم أكد شهود عيان الواقعة وقال المقيمين معه بنفس الغرفة: إن المتوفي كان في حالة إعياء شديد بعد زيارة الأطباء له في صباح اليوم وقد حاولوا عن طريق زوار المرضى طلب إحضار أحد الأطباء للكشف عليه و تحويله الى مستشفى الصدر إلا أن محاولتهم باءت بالفشل وأشاروا إلى أن القائمين على التمريض بالقسم اخبروه بأنه ليس له وجود داخل المستشفى و ليس لديهم صلاحية لابقائه
او استدعاء طبيب اوإعطائه أى أدوية فانتابته حالة هياج شديدة مهددا بإلقاء نفسه من شرفة بالمستشفى و التي اندفع إليها مسرعا و قام بفتحها وألقى بنفسه منها.
وأسفرت التحريات ان المريض قد دخل المستشفى منذ 25 يوما تقريبا في حالة مرضية نتيجة إصابته بأزمة ربو مزمن و حررت له على إثرها تذكرة دخول و قد صدر له قرارا بالخروج أكثر من مرة نظرا لأن الحالة لا تستدعي بقاءه بصفة مستمرة في المستشفى ويمكن إجراء اللازم له بقسم الاستقبال إلا ان تدخل بعض الأشخاص لدى الإدارة بحجة ان ليس له من يرعاه حيث يقيم بمفرده.
تحرر محضر وبدأت النيابة في اتخاذ إجراءاتها للوقوف علي المتسببين في الحادث.
 

أهم الاخبار