رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المفتي ووزير التعليم يعلنان بدء مبادرة «مصر الخير» لمحو الأمية في المحافظات

محلية

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 21:02
كتبت - علياء علي:

كشف الدكتور أحمد جمال الدين موسي، وزير التربية والتعليم عن ان سبب فشل الحكومة في محو الامية حتي الآن يرجع الي اعتمادها فقط علي جهودها

دون معاونة منظمات المجتمع المدني، مضيفا أن هذا المشروع يحتاج لتكاتف كل الجهود والمبادرات الأهلية، وأنه سيتم عقد بروتوكول تعاون بين الوزارة ومؤسسة مصر الخير في مبادرة محو الأمية.
وأشار «موسي» خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده للاعلان عن مبادرة «مصر الخير» لمحو الامية، الي وجود 25٪ من المصريين محرومين من التعليم بما يعادل 17 مليون مواطن امي، من بينهم 69٪ من الاناث و 64٪  في المناطق الريفية 8.2 مليون امي في الفئة العمرية من 15 الي 45 سنة معبرا عن اعجابه بمبادرة «مصر الخير» لكونها ركزت علي السيدات والمناطق الاكثر احتياجا في الصعيد، فضلا تبينها لمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا.
واكد موسي ان تحقيق التقدم مستقبلا وخاصة بعد ثورة 25 يناير

مرهون بالقضاء علي الأمية والتي وصفها بأنها تمثل «افة المجتمع»، وفي رده علي سؤال حول مدي استخدام فصول محو الأمية لتوعية المواطنين بأهمية اصواتهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة وعدم بيعها بأي مقابل مادي قال موسي «اننا نركز في هذه الفصول علي توعية المواطنين بأهمية المشاركة في الانتخابات وان يكونوا ايجابيين الا اننا لا نستطيع ان نتدخل في النواحي السياسية اكثر من ذلك».
وأكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية رئيس مجلس ادارة امناء مؤسسة «مصر الخير» أن «محو الامية في رقبتنا جميعا وعيب علينا أن يكون بيننا أمي واحد» في الوقت الذي تتواجد فيه بلدان كثيرة مثل روسيا وامريكا واليابان لا يوجد بها اميون، داعيا جميع مؤسسات الدولة الي التكاتف لتحقيق هذا الهدف ليكون
ذلك في ميزان حسناتنا جميعا.
لافتا الي ان المؤسسة تتعاون مع الحكومة والجمعيات والافراد حتي نحقق هدفنا ونزيل هذا العائق «الامية».
واضاف المفتي ان المبادرة التي نعلنها بدأت فعليا من خلال تعليم 52 ألف شخص في 6 أشهر وينتظرون خلال أيام إجراء الاختبارات لهم والمعتاد للنتيجة تكون من 50٪ الي 60٪ والتي نتمناها من 70٪ الي 80٪، وأضاف أن هذه المبادرة بجانب محوها الامية ساهمت في توفير فرص عمل لـ 4 آلاف شاب وشابة ومنحتهم فرص تدريب تؤهلهم لسوق العمل، موضحا أن المبادرة بدأت في ثماني محافظات وهي: القاهرة، الجيزة، الفيوم، بني سويف، أسيوط، سوهاج، وأسوان مؤكدا ان البرنامج سيستمر حتي محو الامية في كل محافظات مصر.
واشار المفتي الي انه علي الرغم من أن السن المتاح لمحو الامية من 14 الي 40 سنة، إلا ان هناك حالات من المتقدمين تصل اعمارهم الي 60 و 70 عاما مما يدل علي «همة ووعي» لافتا الي تنوع المناهج داخل المشروع لتلبية الاحتياجات المتنوعة للمتلقين والدراسين ومن ثم فهناك اكثر من منهج ويمكن الاختيار فيما بينها بهدف اخراج هذه الفئة من الامية الي التعليم.

أهم الاخبار