رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رفض إسلامى مسيحى لأى تدخل فى شئون مصر

محلية

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 18:48
القاهرة - أ ش أ:

أعلن علماء الدين الإسلامى ورجال الدين المسيحى المشاركون في ندوة "المواطنة.. والسلام الاجتماعى" رفضهم التام لأى تدخل أجنبى في الشئون الداخلية لمصر تحت أى مسمى أو ذريعة .. مؤكدين أن شعب مصر نسيج واحد لا يمكن التفرقة بينهم وهم على دراية ووعي بأن هناك أيادى خفية تحاول العبث بأمن البلاد وتفكيك وحدتها وهم قادرون على وحدة صفهم.

كما أكدوا ـ في البيان الختامي للندوة التي نظمها المجلس القومي للشباب اليوم الثلاثاء ـ وحدة شعب مصر مسلمين ومسيحين وأنهم على قلب رجل واحد من أجل وطنهم، وكذلك حرص الشباب على إرساء مبدأ المواطنة ليشعر كل فرد بالمسئولية الملقاة على عاتقه، ودوره تجاه وطنه .. مطالبين بضرورة التوسع في تنفيذ لقاءات

مشتركة خلال الفترة المقبلة.

وأكد الشيخ علي عبدالباقي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية خلال الندوة أن حق الاختلاف كفله القرآن الكريم وهذه هي إرادة الله سبحانه وتعالى الذي ترك كل إنسان مسئول عن اختياره الذي سيحاسب عليه يوم القيامة، مبينا أن الإسلام لا يكره أحدا على دينه وهناك العديد من الآيات القرآنية الدالة على ذلك، وأن الاختلاف سنة الله في الكون ويجب على كل صاحب دين احترام الدين الآخر طالما دين سماوي منزل.

أهم الاخبار