رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسرار تقليص الاحتفال بعيد جلوس البابا شنودة

محلية

الأحد, 14 نوفمبر 2010 16:09
كتب: عادل محمد

 

تساؤلات عديدة طرحها التقليد الجديد الذي اتبعته الكنيسة المصرية هذا العام بتقليص مراسم الاحتفال بعيد جلوس البابا شنودة الثالث، بطريرك الكرازة المرقسية بابا الإسكندرية، حيث اقتصرت المراسم على لقائه مع أعضاء المجمع المقدس وقد رجحت دوائر عليمة وجود دخل للتوترات التي شهدتها الأشهر الماضية بين الكنيسة والدولة في هذا الاختزال خصوصا بعد شكوى الأقباط من إحجام الحزب الوطنى عن ترشيح الأقباط على قوائمه التى لم يظهر فيها سوى عشرة أقباط من أصل 700
مرشح من بينهم رجال ترفضهم الكنيسة مثل عبد الرحيم الغول نائب نجع حمادى، وغاب عن أقباطه العشرة أسماء تدعمها الكنيسة مثل النائبة جورجيت قلينى، حتى ولو أتت فى تعيينات مبارك العشرة المعروفة.

كما لم تستبعد المصادر المظاهرات التى خرجت قبل أسابيع ضد البابا وقد اعتبر الأنبا شنودة، كما أعلن فى التليفزيون المصرى، أن تكراراها دليل على تخاذل المسئولين عن

وقفها.

وربطت المصادر كذلك بين حادث كنيسة سيدة النجاة فى العراق، كان مانعا رابعا محتملا وفقا لعدد من أساقفة المجمع المقدس المنعقد حتى ظهر أمس السبت فى الكاتدرائية، وهو السبب الذى دعا من أجله نشطاء أقباط مهجريون منهم مجدى خليل إلى عدة تظاهرات فى دول أوروبية، ودعا آخرون إلى وقفة احتجاجية بالشموع أمام سفارة بغداد فى القاهرة.

ولم يكن ببعيد عن هذه الأسباب الوعكة الصحية التي ألمت بالبابا شنودة مؤخرا والتي تراوحت تقديرات المصادر لها ما بين بسيطة إلى شديدة وكذا الرحلة العلاجية التي كان البابا بدأها في الولايات المتحدة ا|لأمريكية عشية الاحتفالات بعيد الجلوس مباشرة.

 

أهم الاخبار