رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استئناف الأعمال بمشروع الفواخير وتطوير "بطن البقرة"

محلية

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 11:47
القاهرة -أ ش أ

قرر د. عبدالقوى خليفة محافظ القاهرة استئناف أعمال التطوير بمنطقة بطن البقرة ، واستكمال مشروع الفواخير الحضاري، والذى بدأته المحافظة بهدف تحقيق التنمية المتكاملة للمنطقة بشكل عام.

كما قرر إزالة العشوائيات بالمنطقة مع الاحتفاظ بوجود حرفة الفخار التي تشتهر بها مدينة الفسطاط، وتطويرها بعيدا عن شكلها اليدوي التقليدي ، وتحويلها الى صناعة صديقة للبيئة ، وتراث مميز للمصريين منذ آلاف السنين .
وأكد المحافظ أنه تم الاستعانة بخبرات مكاتب هندسية واستشارية مميزة للوصول إلى أفضل تخطيط لمنطقة بطن البقرة، وإنشاء نماذج حضارية للفاخورة بتصميم حديث ، وإزالة كافة العشوائيات بما يليق بالطابع السياحي لمنطقة الفسطاط، والتي تذخر
بالعديد من الأماكن التاريخية والسياحية مثل مسجد عمرو بن العاص، والكنيسة المعلقة، ومجمع الأديان، والمتحف

الحضاري.
جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ باللواء تيسير مكرم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، واللواء عادل طه السكرتير العام، واللواء عبد الخالق عزيز رئيس حى مصر القديمة، ومديري مديريات الإسكان، والطرق وممثلي وزارة التعاون الدولي، وشركات الكهرباء، والصرف ، والمياه بالقاهرة.
وقال خليفة إنه تم الانتهاء من حوالي 90% من المرحلة الأولى لمشروع الفواخير الحضارى ، بتكلفة تقدر بـ 58 مليون جنيه والذى يشتمل على مرحلتين ( الاولى ) انشاء الفواخير على مسطح 5ر11 فدان وتضم عدد ( 152 ورشة واتيليه ) طبقا للتصميم
الحضارى المميز ، بالإضافة إلى إنشاء منطقة خدمات مركزية تضم ( مسجد ـ
محلات خدمية ـ كافتيريات ملحقة ) مع خلق شبكة طرق وانتظار للسيارات، وتشجير باقة المساحة الخالية من الموقع للحفاظ على بيئة المكان من التلوث.
أما ( المرحلة الثانية ) وتشمل إنشاء منطقة متكاملة لمراكز الخدمات المتخصصة، وتأتي على مساحة 5.1 فدان وتضم مركزا تكنولوجيا للصناعات التقليدية ، ومدرسة تعليمية فنية طبقا لأحدث أساليب التعليم الفني.
وقرر المحافظ تشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام وتضم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية ، ومدير مديرية الاسكان، ومدير مديرية الطرق ورئيس حى مصر القديمة لتذليل كافة المعوقات أمام استكمال المشروع ، والمتمثلة فى وجود إشغالات تعوق أعمال شركات المقاولات القائمة على توصيل كافة المرافق الاساسية للمشروع، كما أسند إليها البدء فى عملية التسكين والتخصيص لأصحاب الفواخير ، والشاغلين ، والذين تم حصرهم من قبل مديرية الاسكان وإدارة البحوث بالمحافظة مع وضع الاسلوب الامثل للتعامل مالياَ مع أصحاب الفاخورات الجدد بعد التسليم ، بما لايمثل أعباء إضافية عليهم .

أهم الاخبار