رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوعزيزي مصر:انتحرت بسبب الفقر

محلية

الاثنين, 17 يناير 2011 17:30
كتب-ابراهيم قراعة:

كشف عبده عبدالمنعم صاحب مطعم في الاسماعيلية الذى أشعل النيران فى جسده صباح اليوم أمام مجلس الشعب أنه قرر الانتحاربعد فشله فى توفير رغيف خبز لأسرته.

وأوضح عبد المنعم الذي وصفته الكثير من المواقع والصحف المصرية ب" بوعزيزي المصري" خلال التحقيقات التى جرت بإشراف احمد الابرق رئيس نيابة السيدة زينب أنه أمسك بجركن بنزين قام بشرائه من احدى محطات البنزين وسكبه على جسده وأشعل النيران.

 

كشفت التحقيقات ان المجنى عليه من قرية الحرش بالاسماعيلية وأنه حضر مساء أمس الاول عقب عدم قدرته على أخذ حصته من

الخبز المخصصة له من مجلس المدينة وقدم أكثر من شكوى الى مجلس المدينة اكثر من مرة لكنه فشل فى الحصول على الخبز عقب مماطلة الموظفين له بحجة عدم وجود اسمه بالكشوف المخصصة لصرف الخبز.

وإزاء تعنت المسئولين قام عبد المنعم بتحطيم المطعم الخاص به وقرر الانتحار لعدم مقدرته الانفاق على أسرته التي تركها واتجه للقاهرة وبات ليلة واحدة بأحد الفنادق بمنطقة الحسين وقام بالتجول فى الشوارع وقام بشراء جركن بنزين

وتوجه به الى شارع قصر العينى وأشعل النيران فى نفسه لأنه لايستحق الحياة لعدم قدرته على توفير الطعام لأسرته وقام المستشفى بعمل الاسعافات الاولية له وجار مناقشته.

في غضون ذلك قام أعضاء لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس الشعب بزيارة عبده عبدالمنعم بمستشفى المنيرة، للاطمئنان على صحته والاستماع إلى شكواه بناء على تكليف من الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس المجلس، والذى اعتبر أن المواطن قام بفعله هادفا إبلاغ شكواه إلى المجلس.

ومن ناحية أخرى، نفى الدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة أي علاقة بين المواطن الذى أشعل النيران فى نفسه ووزارة الصحة، وأنه زاره فى المستشفى للاطمئنان على صحته.

وقال الجبلى إن إصابة المواطن بحروق سطحية بنسبة 15% فى منطقة اليد والرقبة، وجار علاجه.

أهم الاخبار