الأمن يهدد باعتقال عمال"بتروتريد طنطا"

محلية

الاثنين, 17 يناير 2011 15:51
كتبت - أمانى زكى:

سادت حالة من الغليان بين عمال "شركة الخدمات التجارية البترولية بتروتريد" فرع طنطا في أعقاب اجتماع وفد من جانب العمال بالشركة بقيادات الإدارة الرئيسية ومنهم: فوزى عبدالبارى نائب رئيس النقابة العامة للخدمات البترولية والعضو المنتدب وأعضاء من الهيئة بالمقر الرئيسى للشركة مساء أمس للبحث عن أدوات تنفيذ مطالبهم وعدم تحقيق الاجتماع النتائج المرجوة لديهم. تسببت تهديدات الاعتقال التي أطلقها الامن في زيادة غضب العمال وقال مصدر رفض ذكر اسمه: "كنا رايحين على أساس التفاوض والمطالبة برفع الراتب الأساسى والمساواة بالقدامى و

بلائحة موحدة عادلة للشركه ولكن يبدو أن الحكومة تتلاعب بالموظفين عبر التحايل على اللائحة الخاصة بالشركة لمحاولة إقناع العمال بأن هناك تغيرات لن تحدث لعدم وجودها باللائحة.

وأضاف المصدر أن سامح فهمى وزير البترول حاول التحايل والهروب من تنفيذ اللائحة الموحدة من خلال نقل 27 عاملا يعملون باللائحة القديمة إلى فروع أخرى بعيدة عنهم.

وقال: "إن العمال المثبتين يتقاضون بموجب اللائحة القديمة أجرا أساسيا 700 جنيه،

بينما يتقاضى المثبتون الجدد أجرا أساسيا 152 جنيها ومحرومون من جميع المزايا والبدلات التى يحصل عليها القدامى .

وانتقد المصدر اللائحة قائلا: "إنها لا تعد لائحة بالمعنى المعروف وإنما عقد إذعان يهدد 800 عامل .

وأضاف: "فى السابق قمنا بالتوقيع على الاستقالة والتنازل عن الحق فى المطالبة ب6 سنوات عمل الماضية.

وأضاف المصدر: إن الأمن هددنا بالاعتقال حال عودتنا الى الاعتصام"

كانت "بتروتريد" قد شهدت سلسلة من الاعتصامات خلال شهر نوفمبر الماضى في فروعها بعدة محافظات للمطالبة بالعمل وفقا للائحة موحدة لجميع العاملين وتم فض اعتصامهم بعد أن تعهد وزير البترول بإنهاء أزمتهم والعودة إلي العمل باللائحة القديمة بما يعنى توحيد اللائحة.

أهم الاخبار