الاسماعيلاوية انتظروا أنبوبة البوتاجاز مع العيد.. فجاء العيد وغابت الأنبوبة

محلية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:53
الاسماعيلية- ولاء وحيد :

لم تقتصر معاناة الاهالي بالاسماعيلية على نقص توافر اسطوانات البوتوجاز وارتفاع اسعارها في السوق السوداء

لنسبة تزيد علي 500% عن قيمتها الشرائية فقط بل امتدت المعاناة لتقديم اسطوانات فاسدة وغير مطابقة للمواصفات تنذر بكارثة داخل البيوت .وامتدت معاناة الاهالي لنقص وزن الاسطوانات وقلة كميات الغاز المضخة داخل الاسطوانة مما ادى لتزايد الاقبال على الاستهلاك  .تجددت ازمة نقص اسطوانات البوتوجاز بالاسماعيلية خلال اليومين الماضيين وشهدت المنطقة المحيطة بمركز توزيع الاسطوانات بنادي المنتزه تكدسا للمواطنين وبائعي الاسطوانات وامتدت طوابير المستهلكين لمسافة تزيد علي 500

متر.
واكد المواطنون ان هناك نقصا حادا في كميات اسطوانات البوتاجاز .فيما اشتكى المواطنون من نقص وزن اسطوانة البوتاجاز وفراغها في فترة لا تزيد علي اسبوع من الاستهلاك المنزلي المحدود.فيما اكد البعض وجود عيوب فنية في الاسطوانات وفساد محابس الاسطوانات مما يشكل خطورة على الاهالي قد تؤدي لوقوع حوادث اشتعال.من امام نادي المنتزه التقت الوفد مع الاهالي الذين تراصوا في صفوف طويلة لأجل الحصول على اسطوانة البوتاجاز .
قالت هويدا عتمان من نفيشة انها جاءت وشقيقها وزج شقيقتها لملء ثلاث اسطوانات للبوتاجاز واكدت انها تنتظر منذ الخامسة مساء وحتى الثامنة ولم تتمكن من الحصول على حاجتها.
واشتكى مجدي عطا الله ومصطفى عدلي من عزبة حمود موسى من ارتفاع اسعار الاسطوانات في السوق السوداء ويتراوح سعر  الاسطوانة الواحدة  ما بين 15 و20 جنيها في كثير من المناطق خاصة في المناطق المتطرفة  التي تبعد عن المدن والطرق الرئيسية.
وقال منصور محمد من قرية النصر بالقنطرة غرب ان ازمة اسطوانات البوتاجاز ازمة دائمة تنفرج اياما وتعاود للتصاعد شهورا في المقابل وقال انه وصهره ينتظران لأكثر من اربع ساعات حتى يتمكنوا من استبدال خمس اسطوانات  تخص شقيقته ووالدته المسنة .

أهم الاخبار