"أمين" يتهم مسئولى آثار القاهرة بالإهمال

محلية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 12:01
بوابة الوفد :

اتهم د. مصطفى أمين مصطفى الأمين العام الجديد للمجلس الأعلى للآثار، المسئولين بكلية الآثار جامعة القاهرة، بالإهمال الواضح من عدم اهتمام الكلية بالحفاظ علي الآثار الموجودة طرفهم سواء المسجلة في المتحف أو غير المسجلة.

وقال "أمين" في رد على ما نشر في جريدة الوفد بتاريخ 2/11/2011 تحت عنوان "المجلس الأعلي للآثار في غيبوبة" ونص علي "فضيحة السرقة الكبري لآثار نادرة ومسجلة بلغت 140 قطعة أثرية مهمة من متحف كلية

الآثار"، إن المجلس الأعلي للآثار شكل لجنة عليا من إدارة الحيازة لتسجيل ما يحتويه المتحف من آثار في السجلات الرسمية الخاصة بالمجلس بحيث يمكن للجهات المختصة بالمجلس من معاينة ومراجعة كل الآثار داخل المتحف بصفة دورية، وتعميم هذا الإجراء علي كافة كليات الآثار بالجامعات المصرية.
وأضاف أن ما تم بشأن الآثار المعروضة بمتحف كلية الآثار من
قبل الكلية هو حصر للآثار فقط من حيث المادة والعدد، وليس تسجيلاً أثرياً موثقاً في الدفاتر الخاصة بتسجيل الآثار المنقولة والتي تصدر من المجلس الأعلي للآثار فقط.
أما بخصوص تجاوزات المقاول التي يقوم بأعمال الترميم الخاصة بدير الأنبا بولا بالبحر الأحمر باستخدام مواد ضارة بالآثار كما جاء بمقال "الوفد" ، أشار أمين إلى أن الأعمال الجارية بالدير تتم تحت إشراف هندسي وأثري وأن الأعمال التي تمت بالموقع مطابقة للمواصفات الفنية والأثرية، ولم يتم إدخال أي مواد غريبة عن الآثار وأن جميع المواد المستخدمة في أعمال الترميم مطابقة للمواصفات الأثرية.


 

أهم الاخبار