الخارجية: من لا يحترم مصر لا يدخلها

محلية

الخميس, 10 نوفمبر 2011 10:21
كتب – مروان أبوزيد:

صرح المستشار عمرو رشدى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن قرار رفض منح النائب الهولندى رايموند دى رون تأشيرة دخول إلى مصر كان ردا على إساءاته إلى مصر ، وتصريحاته الأخيرة

داخل البرلمان الهولندى التى ادعى فيها أن مصر تمارس التطهير العرقى وأنها محكومة بالديكتاتورية، وغيرها من التصريحات التى تمثل تحريضا عنصريا يقع تحت
طائلة أى قانون دولى أو وطنى.

وأضاف أن هذه التصريحات والمواقف تعتبر أسبابا قانونية كافية لعدم منح النائب الهولندى تأشيرة الدخول إلى الأراضى المصرية.
وأشار المتحدث إلى أن دولا عديدة فى العالم تمارس حقها فى منع الدخول إلى أراضيها فى الحالات المشابهة.

أهم الاخبار