ضحايا "موقعة القمار" يبحثون عن مقابر

محلية

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 12:15
سوهاج- مصطفى السمان:

تواصلت أزمة أحداث الفتنة بين قريتى أولاد يحيى، وأولاد خليفة بمركز دار السلام بسوهاج والتى عرفت بـ"موقعة القمار"، حيث يحاول أهالى قرية أولاد خليفة دفن قتلاهم في "الموقعة"، وسط مخاوف من تربص أولاد يحيى بهم نظرا لكون المقابر مشتركة بين القريتين.

كان قد لقى حتفه صباح اليوم

حسام ابراهيم على واحمد الديب محمد من قرية اولاد خليفة متأثرين باصبتهما، ونظرا لكون المقابر مشتركة بين القريتين لم يستطع أهالى قرية أولاد خليفة  دفن ذويهم.

وتسعى القيادات الامنية للتفاوض للسماح لهم بدفن ذويهم فى ظل حصار

امني تم فرضه منذ ثلاثة أيام.

وتسود المنطقة أجواء من الحزن والرعب خشية تبادل عمليات الثأر، وسقوط مزيد من الضحايا.

وتردد أن عطية حافظ البربرى عضو الحزب الوطنى "المنحل" وآخرين وراء اشعال الأزمة حيث قاموا بسرقة ماشية وحرقوا منازل أحد أفراد قرية أولاد خليفة، وقتلوا أحد شباب القرية، وأصابوا آخرين.

وتسعى قيادات أمنية ودينية لانقاذ الموقف وعقد جلسة صلح بشكل عاجل لإنهاء الأزمة.


 

أهم الاخبار