رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة لتحويل "أمن الدولة" بدمنهور إلى متحف للآثار

محلية

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 08:29
البحيرة: حسنى عطية

نظم نشطاء بمحافظة البحيرة حملة علي الفيس بوك لجمع 50 ألف توقيع؛ للمطالبة بتحويل مبنى أمن الدولة المنحل بدمنهور إلى متحف لآثار البحيرة.

وقال النشطاء إنه قد آن الآوان لكي يتعرف السائح المصري والأجنبي علي مافي محافظة البحيرة من كنوز أثرية لا تقل في روعتها وقيمتها عن تلك الموجودة في  صعيد مصر، وأن هذا المبني ذا التراث المعماري الفريد وموقعه المتميز في أرقي ميادين دمنهور سيكون مهيأ لاستقبال مئات القطع الأثرية

التي استخرجت من أرض المحافظة ومتواجدة بالقاهرة.
وطالبت الحملة المهندس مختار الحملاوي محافظ البحيرة بالافراج عن توصيات مؤتمر البحيرة عبر العصور والذي عقد بدمنهور عام 2000 والتي ظلت حبيسة الأدراج حتي الآن، ووضعها خيرة علماء الاثار في مصر ومطالبة مجلس الوزراء بالتوصية لدي هيئة الاثار بالموافقة علي عودة بعثات التنقيب عن الاثار للتنقيب بالاماكن التي تحوي في باطنها أعدادا هائلة
من الكنوز الاثرية بمحافظة البحيرة لكي تري النور في متحف البحيرة للآثار.
يذكر أنه سبق وتم توجيه نداء الى فيفيان ديفز رئيس قسم المصريات بالمتحف البريطاني من أجل عودة النسخة الأصلية لحجر رشيد حتي يتم وضعها في بهو المتحف المقترح انشاؤه في عام 2000 والذي خصص له المهندس احمد الليثي محافظ البحيرة وقتها 16 فدانا لإقامة المتحف عليها ولكن لم يوافق رئيس المصريات بالمتحف البريطاني الا علي اعداد نسخة طبق الأصل من الحجر يمكن الآن المطالبة بها ووضعها في صدر بهو المتحف المطلوب اقامته في المبني الذي كان يشغله أمن الدولة المنحل.

أهم الاخبار