رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدعاية الانتخابية تملأ ساحات العيد بالإسماعيلية

محلية

الأحد, 06 نوفمبر 2011 08:20
كتبت- ولاء وحيد:

أدى الآلف المصلين صلاة العيد بمدينة الإسماعيلية وشهدت الصلاة في ميدان الثورة تواجدا مكثفا لجماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية والدعوة السلفية .

واتسمت أجواء صلاة العيد في مدن ومراكز الإسماعيلية لحضور مكثف لمرشحي مجلس الشعب حيث وزع العديد من المرشحين على اختلاف انتماءاتهم السياسية برقيات تهنئة بالعيد على المصلين فيما انتشر توزيع الأدعية والكتيبات الدينية المقدمة من التيارات الإسلامية.
ودعا الإخوان المسلمون في خطبة العيد المسلمون في ربوع مصر بذبح الأنانية قبل ذبح الأضاحي ووضع مستقبل البلاد أمام أعينهم في أفعالهم واختيارهم وأكد المهندس صبري خلف الله مدير مكتب الإخوان المسلمون بالإسماعيلية في خطبة العيد بميدان الثورة على أن البلاد تمر بمرحلة دقيقة يستوجب على الجميع

فيها التركيز وإتباع الطرق السليمة لإقامة دولة على أسس صحيح.
وتنوعت خطبة العيد في ساحات فايد والتل الكبير والقنطرة على الدعوة لصلة الرحم  والعطف على الفقراء ومساعدتهم وبيان فضل الأضحية ودعوة لاستغلال أيام التشريق الثلاثة في الذكر كما وصى الرسول صلى الله عليه وسلم .
وقام أنصار حزب النور بتوزيع كتيبات ومطبوعات ملونة تحمل أسماء مرشحي الحزب بالإسماعيلية وتبرز باستفاضة برنامج الحزب.فيما قام  شباب ائتلاف الثورة والذين يخوضون الانتخابات على قائمة حزب الوعي  بتوزيع مطبوعات تهنئة بمناسبة العيد مدونة عبارة أعلى التهنئة مفادها " اللي الناس تختاره في الانتخابات بحق
ربنا ..بسرية وحرية هو اللي هيتكلم بلسانها".
فيما قام الإخوان المسلمون بتوزيع هدايا والعاب على الأطفال وكابات مطبوع عليها شعار الإخوان ورمز حزب الحرية والعدالة .
كما تم توزيع كتيبات صغيرة تحوي معلومات عن جماعة الإخوان المسلمون ونشاطها في العمل السياسي وبرنامج الحزب كما قام أنصار الجماعة الإسلامية بتوزيع مطبوعات تحت عنوان "مصر اليوم تناديكم ...أنقذوا ثورتكم ووحدوا جهودكم .فاليوم يوم التضحية والتجرد والتوحد" .
وذكر البيان الذي وزعته الجماعة ان الشعب المصري لازال في منتصف الطريق وان التوحد هو السبيل لنجاح الثورة المصرية ". ووزع مؤيدو الدكتور حازم أبو إسماعيل مطبوعات تدعو لتنظيم مليونية الجمعة 18 نوفمبر بميدان التحرير بالقاهرة تطالب المجلس العسكري بتسليم السلطة المدنية وذكرت المطبوعات الخاصة بأبو إسماعيل وضع البلاد التي تمر به من انفلات امني وتردي أوضاع اقتصادية واستمرار العمل بقانون الطوارئ ورفض تفعيل قانون الغدر وعدم تحقيق العدالة الاجتماعية .

أهم الاخبار