رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون يؤدون أول عيد أضحى بعد الثورة

محلية

الأحد, 06 نوفمبر 2011 07:56
القاهرة /أ ش أ

توافد ملايين المسلمين منذ صباح اليوم إلى الساحات والمساجد مكبرين ومهللين بأداء أول صلاة لعيد الأضحى المبارك بعد ثورة 25 يناير ، وليشاركوا حجاج بيت الله الحرام يوم نحرهم ، داعين الله العلى القدير أن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وان يعود إليها أمنها واستقرارها وأن يعم السلام والوحدة بين شعوب الأمتين الإسلامية والعربية.

وطالب خطباء المساجد فى خطبة العيد المصريين جميعا بالاستفادة من دروس الأضحية فى عيد الأضحى المبارك ببذل العطاء والتضحية والفداء من أجل مصر والعمل على الحفاظ على أمنها واستقرارها ، وأن يتوحدوا يدا واحدة لتعود لمصر مكانتها ولتدعم أمتها الإسلامية .. ومشددين على ضرورة نشر العدل والمساواة فى الدول الإسلامية، ونصرة الثورات العربية لتلبية مطالب الشعوب ورغبتها فى الحرية.
وأوضح الدكتور عبدالمعطى بيومى عضو مجمع البحوث الإسلامية فى

الأزهر الشريف فى خطبة العيد أن أهم دروس عيد الأضحى المبارك هى التضحية والفداء والرحمة وبذل الغالى من أجل الوطن .. مطالبا باستحضار هذه المعانى لتنعكس فى حياتنا فنعمل جميعا من أجل تقدم المجتمع ونصرة الحق.
وأشار الدكتور عبدالمعطى إلى ضرورة بذل العطاء والرحمة بالفقراء والمساكين والتواصل الاجتماعى مع الآخرين باعتبار أن هذا العيد يمثل إدخال البهجة والسرور وفق شرع الله على سائر المسلمين .
وأكد أن تحقيق الحرية ومقاومة الاستبداد هى من أهم دروس التوحيد التى دعا إليها الإسلام .. معربا عن أمله فى نصرة شعوب الربيع العربى فى سوريا واليمن ليعم الأمن كل الدول الإسلامية .
من جانبه .. أكد الدكتور محمد عبدالمقصود
حرز الله خطيب الجامع الحسين فى خطبة العيد تنوع مفهوم الأضحية لتشمل التضحية فى سبيل الوطن والإسلام ونصرة الحق ونشر الأمن والثقة بالله كما فعل الائمة والعلماء المسلمين مدافعين عن الدين .
ودعا إلى الأعمال الصالحة وترك المنكرات والدعوة إلى توحيد الصفوف .. مشيرا إلى ضرورة أخذ العظات من سيدنا إبراهيم بالطاعة إلى الله وسيدنا إسماعيل بطاعة الآباء والسيدة هاجر بإسلام الأمر إلى الله وقوة الإرادة من أجل الحق.
وبدوره .. أكد إمام الجامع الأزهر الشيخ زكريا مرزوق ضرورة تقوية الروابط الاجتماعية بين المصريين جميعا وهم يحتفلون بعيد الأضحى المبارك لنشر التراحم والتآلف فيما بينهم وهى من أهم دروس الأضحية وكذلك بذل العطاء من أجل صالح الوطن والأمة الإسلامية.
وناشد المصريين وهم يتوجهون إلى صناديق الانتخابات مراعاة مصلحة الوطن والتضحية من أجل أمنه واستقراره.
وأشار إمام مسجد النور فى خطبة العيد إلى أهمية الاستفادة من دروس عيد الأضحى المبارك بتعميق مفهوم التضحية فى نفوس المسلمين من أجل نصرة الحق ورفعة وطنهم وتقوية الروابط بين أبناء المجتمع المصرى .

أهم الاخبار