جماعة متطرفة بسيناء تحرم ذبح غير الملتحي للأضحية

محلية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 15:59
كتب ـ نسرين المصري وخالد الشريف:

سيطرت حالة من الغضب والاستياء الشديدين علي مواطني عدد من المدن السيناوية نتيجة سيطرة اشخاص يزعمون انهم ينتمون للجماعات الاسلامية علي بعض المساجد المتواجدة بالقري الريفية المنتشرة بها والتي لا تتبع وزارة الأوقاف المصرية حيث تقوم هذه الجماعات ببث افكار مخالفة للشريعة الاسلامية ـ حسب رواية عدد من المواطنين.

يقول جمال الحصري موظف بالاوقاف وامام مسجد احدي القري ان هناك اشخاصاً يأتون الي مساجد القري المترامية الابعاد بمدينة الشيخ زويد ووسط سيناء ويقومون بالصعود علي منابر هذه المساجد في خطب الجمعة التي يستخدمونها في اصدار فتاوي ما انزل الله بها من سلطان مثل تحريمهم لقراءة سورة الفاتحة في الصلاة كذلك تحريم ذبح اضحية عيد الاضحي بدون ان يطلق الرجل لحيته وايضا عدم جواز المراة المتزوجة

من رجل ملتح أكل لحوم اضحية والدها بالاضافة الي تحريم إلقاء السلام علي غير الملتحي معتبرينه كافراً.
ويضيف ان المثير في فتاوي هؤلاء الاشخاص الذين يزعمون انهم ينتمون الي الجماعات الاسلامية تحريمهم لمصافحة الفتاة لوالدها هذا الي جانب  عدم جوازهم صلاة الفجر الا بعد شروق الشمس.
ويشير الحصري الي ان امر هؤلاء الاشخاص تطور الي حد تحريض مواطني القري بعدم المشاركة في انتخابات الشعب والشوري واصفين من يخالف هذه الفتوي بالكافر نظرا لانتخابه اشخاصاً يمثلون مجتمعاً كافراً.
ولم يتوقف بث هؤلاء للافكار الشاذة عند هذا الحد بل قاموا بعقد مؤتمرات داخل هذه القري للترويج لافكارهم ومعتقداتهم الغريبة والتي لا
تمت للاسلام بأي صلة.
وأشار الحصري الي أن عدداً من هؤلاء الاشخاص اعلنوا في أحد مؤتمراتهم عزمهم تحويل سيناء لإمارة إسلامية تابعة لهم مستقلة الحكم بعيدا عن الحكومة المصرية.
في الوقت نفسه اكد مصدر رفض ذكر اسمه خوفا من بطش هؤلاء الاشخاص ـ ان الجماعة التي اطلقت علي نفسها اسم جماعة التوحيد تضم عدداً من المواطنين قادمين من فلسطين وباكستان وافغانستان وبعض ابناء العريش ويستوطنون بالمناطق الجبلية بعيدا عن اعين الاجهزة الامنية بمصر.
واوضح المصدر ان بعضاً من هؤلاء الاشخاص قد شارك في أحداث العريش الدامية والهجوم علي قسم شرطة ثاني العريش الذين تم القبض علي بعضهم من قبل الاجهزة الامنية المصرية.
وطالب مواطنو شمال سيناء الحكومة المصرية بسرعة التدخل لوقف تلك الكارثة التي تهدد استقرار البلاد في ظل الظروف التي تمر بها مصر وسرعة ضم هذه المساجد الي وزارة الاوقاف قبل ان يتم تنفيذ ما تهدف إليه هذه الجماعات من بث افكار شيطانية من شأنها سقوط الدولة المصرية.

أهم الاخبار