رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عم "خالد سعيد" يهدد بتدويل قضيته

محلية

الخميس, 03 نوفمبر 2011 11:48
كتب - صلاح شرابي وجميلة علي:

أعلن الدكتور علي محمد قاسم عم خالد سعيد قتيل الإسكندرية عن تقديم بلاغ للنائب العام فور استلام حيثيات الحكم علي المتهمين من رجال الشرطة بسبع سنوات في قضية مقتل ابن شقيقه مهددا بتدويل القضية لمنظمات حقوق الإنسان ومناهضة التعذيب في حالة عدم النقض علي الحكم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته لجنة الحريات بنقابة الصحفيين برئاسة محمد عبد القدوس لأسرتى خالد سعيد ومينا دانيال قتيل أحداث ماسبيرو.
وطالب عم الضحية بعدم المزايدة علي موقفهم في حالة اتخاذه لكون هذه

الاتفاقيات تم التوقيع عليها من قبل الدولة وبالتالي فهي ملزمة لها منتقدا غياب الأمن وانسحاب الشرطة العسكرية خلال جلسة النطق بالحكم قائلا "أغلقت علينا الأبواب مع أهالي المتهمين والمجلس العسكري والشعب ليسوا إيد واحدة كما كان الجيش مع الشعب في بداية الثورة ".
وجدد علي قاسم اتهاماته للشرطة بعمل ملفات أمن دولة ضد ابن شقيقه قائلا "خالد لم يكن ناشطا سياسيا بل كان لايعرف اسم محافظ
الإسكندرية لكن أمن الدولة لفق له القضايا بعد نشره فيديو بيع المخدرات داخل أحد اقسام الشرطة بالإسكندرية".
وقالت زهرة سعيد شقيقة خالد إن مقتل شقيقها كان من عوامل قيام ثورة 25 يناير المجيدة بعد أن وصل الشعب لحالة يرثي لها قائلة "لن نسكت علي ضياع حق خالد مهما طال الوقت".
وانتقدت شقيقة مينا دانيال تعامل رجال الجيش والشرطة في أحداث ماسبيرو مستنكرة اتهام شقيقها بالتحريض علي الأحداث رغم مقتله ووضع اسمه علي قوائم المتهمين قائلة " لماذا التعامل معنا بهذا الشكل هو إحنا مش أولاد مصر والا إيه؟" معلنة عن تأسيس حركة سياسية لاستكمال المطالبة بالحرية والديمراطية تحقيقا لحلم شقيقها-علي حد قولها.

أهم الاخبار