"منى مينا" تكشف تفاصيل لقاء "حلمى" بالأطباء

محلية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 19:27
كتبت-هبة أحمد:

كشفت د.منى مينا عضو مجلس نقابة الأطباء عن النقاش الذى كان بين أعضاء مجلس نقابة الأطباء ود.عمرو حلمى وزير الصحة والسكان أمس ووصفت هذا اللقاء بأنه كان محبطا ومخيبا للآمال.

وأوضحت مينا في  بيان صدر اليوم الأربعاء أن وزارة الصحة لم تنظر فى أى شكاوى واقتصرت على أن يتقدم أطباء التكليف بتظلمات يتسلمها د.سيد عبد الحافظ مدير إدراة التكليف بالوزارة.

وأشارت مينا إلى أنه بالنسبة لقرارات التعسف الإدارى فإن وفد النقابة اقترح أن يكون له لجنة خاصة به وتنظر فى القرارات التعسفية إلا أن وزارة الصحة رفضت بحجة كثرة اللجان واقتصرت على أن يقدم القرارات والتظلمات للجنة بحث

شكاوى الأطباء.

وأكدت مينا أنه عندما طلب وفد النقابة تفعيل بند علاج الأطباء فى الدرجة الأولى فى التأمين الصحى رفضت الوزارة بحجة أن هذا المطلب سيفتح الباب أمام مطالب العديد من مقدمى الخدمة الصحية.

اما عن مشكلة الطب الطبيعي فاوضحت مينا بإنه تم الاتفاق على عمل ورشة عمل بين ممثلي أطباء الطب الطبيعي و أخصائي العلاج الطبيعي ، على ان يقدم تقدم فى الورشة العمل دراسة لطرق التعاون بين الفريقين في مختلف الأنظمة الصحية المختلفة "في النظام الأنجليزي و الفرنسي و الأمريكي".

وأشارت مينا الى ان  أطول و أصعب المناقشات دارت حول إنتقادات وفد النقابة للقرارين الوزاريين 700و 701، حيث رفض ممثلو الوزارة بإصرار تطبيقهما على كل قطاعات الوزارة  حيث ان القرارين لا يطبقا على التعليمى و لا التأمين و لا المؤسسة العلاجية و لا أمانة المستشفيات المتخصصة وذلك بحجة أن بعض هذه القطاعات بها نظم تحفيزأفضل.

واضافت"عندما طالب وفد النقابة صدور قرار "يلزم" القطاعات التي ليس لها نظم أحسن بتطبيق القرار و تمويله من ميزانيتها الخاصة ، تم الرفض أيضا ، كما تم رفض إلغاء المادة التي تنص في كلا القرارين على الصرف عند "توافر الإعتمادات".

واكدت عضو مجلس النقابة على نتيجة هذا اللقاء يؤكد على ان وزارة الصحة مازالت فى عهد الجبلى واشارت الى ان هناك بعض الخطوات التصعيدية والتى سيمارسها الاطباء خلال الفترة المقبلة للحصول على حقوقهم.

أهم الاخبار