صلح فى واقعة اختطاف "عمدة" بسوهاج

محلية

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 19:07
صلح فى واقعة اختطاف عمدة بسوهاج اللواء عبد العزيز النحاس مدير أمن سوهاج
كتب- مصطفى السمان :

نجحت الأجهزة الأمنية اليوم في إنهاء خصومة بين عائلة العوادل وعائلة الحمامدة بقرية بنى واصل بمركز ساقلتة وبحضور عدد كبير من القيادات الشعبية والتنفيذية ورموز العائلات وبعض أعضاء مجلس الشعب السابق ورجال الدين الإسلامى والمسيحى وذلك عقب اختطاف عمدة قرية بنى واصل من قبل 8 أفراد من العائلة الأولى تحت تهديد السلاح .

وتم الاتفاق على أن يقوم كبير عائلة العوادل بالقسم على كتاب الله بعدم علمهم بالواقعة أو التخطيط لها والاعتذار للمجنى عليه في

دوار العمدة.

ترجع أحداث الواقعة عندما كان اللواء عبد العزيز النحاس، مدير أمن سوهاج قد تلقى إخطارا من مركز شرطة ساقلتة يفيد بتقدم المدعو ببلاغ من فرج الله فرج (67 سنة ) عمدة نجوع بنى واصل بقيام المدعو وليد حلمى على (48 سنة ) عامل وآخرين ولا يعلم أسماءهم، بإجباره على استقلال سيارة نقل تحت تهديد السلاح والتوجه به إلى قرية فاوجلى، فتم

تشكيل فريق بحث ضم العميدين عاصم حمزة ومحمود العبودى مدير ورئيس المباحث الجنائية لكشف غموض الحادث.

 ودلت تحرياتهما بأن العمدة له خلاف من المتهم لسابقة قيامه بضبط المتهم منذ فترة أثناء تواجده بالقرية وشروعه فى سرقة، وأسفرت جهود البحث من تحديد باقى المتهمين وعددهم 7 ، وعقب تقنين الإجراءات تمكن الرائد محمد سعد رئيس مباحث مركز ساقلتة من ضبط المتهم الأول وليد حلمى والثانى احمد رشاد (25 سنة )عامل وبحوزتهما فرد صناعة محلية و6 حزنات و129 طلقة حية وبندقية آلية وكمية من نبات البانجو المخدر وبمواجهتهما اعترفوا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقى المتهمين ،الذين تم القبض عليهم.

أهم الاخبار