رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزة كريم: مصر ينتظرها بركان غضب

محلية

الأحد, 16 يناير 2011 12:40
القاهرة- بوابة الوفد

حذرت د. عزة كريم أستاذ علم الاجتماع السياسي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية مما أسمته "بركان غضب قادم"، لافتة إلى أن الشخصية المصرية تغيرت للأسوأ. وقالت د.كريم، لصحيفة "الدستور" المستقلة اليوم الأحد، إن هذا التغير يعود إلى أن القيم والأخلاق تغيرت تدريجياً، كما أن الأحداث السياسية والاقتصادية التي يمر بها المجتمع أثرت بشكل كبير علي الشخصية المصرية، فالإنسان في أي مجتمع عبارة عن رد فعل للظروف.

وأضافت: "إذا كانت الظروف التي يعيشها تهدر كرامته وتشعره بغياب العدالة الاجتماعية فإنه نتيجة

لذلك يتحول سلوك الإنسان إلي انفعالية زائدة وكراهية وحقد علي المجتمع، ويؤدي ذلك في النهاية إلي سلوكيات عنيفة، طالما أن هناك ضغوطاً مستمرة علي الإنسان فإن شخصيته تتحول من مسالمة إلي عنيفة وضارة للمجتمع"

ورأت أن أول أسباب التحول هي البطالة، ففي بداية الثورة كانت وزارة القوي العاملة توفر فرص عمل للشباب الخريجين، وكان الذين يعانون البطالة قلة قليلة. أما الآن فالمواطن محروم من حق العمل،

وتصريحات المسئولين عن الرخاء وتوفير فرص العمل تعد كارثة كبرى لأنهم يرسمون أوهاما، ولا يجد المواطن ما يقوله المسئول متحققاً علي أرض الواقع.. فتزداد إحباطاته لأنه لا يجد من يشعر بآلامه".

وانتهت د.عزة كريم إلي أن الملايين من الشباب يمكن اختراقهم بسهولة من قبل أي تنظيم إرهابي أو تجنيدهم للتجسس، فمعظمهم في انتظار منفذ يخرجهم من وضعهم المالي السيئ، والدليل علي ذلك أن مئات الشباب الذين سافروا إلي إسرائيل جاءوا بردود فعل صادمة وذلك بقولهم إنهم شعروا بالأمان داخل إسرائيل.

وحذرت من أنه "عندما تتراكم الكراهية تتحول إلي فعل عنيف ولذلك "ربنا يستر" من الانفجار الذي من المتوقع حدوثه خلال فترة قريبة".

أهم الاخبار