زيادة الكميات المطروحة تجبر تجار اللحوم علي‮ ‬تثبيت الأسعار

محلية

السبت, 13 نوفمبر 2010 17:24
هدي‮ ‬بحر



بدأت الشركة القابضة للصناعات الغذائية استعداداتها للعيد بطرح كميات كبيرة من اللحوم‮.‬

أكد أحمد الركايبي‮ ‬رئيس الشركة قيام منافذ شركة المجمعات الاستهلاكية و»الهايبر‮« ‬الحكومي‮ ‬بطرح اللحوم منذ أسبوعين علي‮ ‬الأقل والتي‮ ‬تتزايد كمياتها علي‮ ‬التوالي‮.‬

فيتم طرح حوالي‮ ‬3‮ ‬الاف رأس‮ ‬يومياً‮ ‬من الكندوز المشفي‮ ‬الاسترالي‮ ‬بسعر‮ ‬38‮ ‬جنيها للكيلو وألفي‮ ‬رأس لحم أثيوبي‮ ‬بقري‮ ‬مبرد والفي‮ ‬رأس أثيوبي‮ ‬طازج‮ »‬يتراوح أسعارها ما بين‮ ‬32‮ ‬و33‮ ‬جنيها للكيلو و2038‮ ‬رأساً‮ ‬سودانياً‮ ‬بنفس أسعار الاثيوبي‮ ‬وخراف بلدي‮ ‬مذبوحة تبلغ‮ ‬5‮ ‬آلاف رأس‮ ‬يوميا‮ ‬

يحدد سعرها وفقا لأسعار السوق‮ ‬يوميا،‮ ‬و1000‮ ‬رأس نعاج بلدي،‮ ‬وحوالي‮ ‬55‮ ‬ألف كرتونة لحم برازيلي‮ ‬مشفي‮ ‬يتراوح أسعارها ما بين‮ ‬27‮ ‬و36‮ ‬جنيها للكيلو و30‮ ‬ألف كرتونة لحم ضأن مجمد ويتراوح أسعارها ما بين‮ ‬28‮ ‬،32،38‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو وحوالي‮ ‬9‮ ‬الاف رأس لحوم ضأن مذبوح‮ ‬يصل سعرها إلي‮ ‬33‮ ‬جنيها للكيلو‮ ‬،‮ ‬ولحم بتلو مجمد حوالي‮ ‬15‮ ‬الف كرتونة‮ ‬يوميا،‮ ‬ويتراوح أسعارها بين‮ ‬26،27،29‮ ‬جنيها للكيلو،‮ ‬و5‮ ‬الاف كرتونة كبدة مستوردة‮ ‬يتراوح أسعارها ما بين‮ ‬14،16‮ ‬جنيها للكيلو،‮ ‬وعشر آلاف خروف حية بلدي‮ ‬سعرها‮ ‬28‭.‬5‮ ‬جنيه للكيلو‮.‬

 

ومن جانبه أشار ابراهيم الدسوقي‮ ‬رئيس قطاع المجمعات الاستهلاكية بالشركة إلي‮ ‬استمرار الشركة في‮ ‬تعاقداتها من خلال شركات القطاع الخاص‮.‬

وأكد ثبات أسعار اللحوم لدي‮ ‬المجمعات بصرف النظر عن أي‮ ‬تغيرات سعرية تطرأ بالخارج‮.‬

وعلي‮ ‬الجانب الآخر حدد تقرير

لغرفة الجيزة التجارية عدة مؤثرات أدت إلي‮ ‬ارتفاع أسعار اللحوم ونقص المعروض منذ عام‮ ‬2003‮ ‬حتي‮ ‬عام‮ ‬2009‮ ‬ثم الارتفاع القياسي‮ ‬الاخير في‮ ‬منتصف‮ ‬2010‮ ‬وهي‮ ‬تضاعف القيمة الايجارية بعد الغاء قانون الايجارات القديم وتسليم الارض الزراعية لملاكها الاصليين مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬اختلال الدورة الزراعية واتجاه الفلاحين إلي‮ ‬التخلص من المواشي‮ ‬التي‮ ‬يملكونها لما تشكله من عبء في‮ ‬التغذية،‮ ‬والارتفاع التدريجي‮ ‬لأسعار الاعلاف بعد دخولها في‮ ‬صناعة الوقود الحيوي‮.‬

واتجه صغار المربين للتخلص من رؤوس الماشية وخاصة الأمهات،‮ ‬بالتالي‮ ‬حدث نقص شديد في‮ ‬رؤوس الماشية القابلة للتسمين بعد التخلص من معظم الأمهات الولادة،‮ ‬وظهور بعض الامراض الوبائية والتي‮ ‬قدمت إلي‮ ‬مصر مع استيراد الماشية الحية بدون الكشف الدقيق عليها وتخلص الفلاح منها سريعا وذبح الاناث في‮ ‬القري‮ ‬وكان مبررهم رخص أسعارها عن الذكور ويستفيد منها الجزار وكانت النتيجة هي‮ ‬ذبح أناث ممتازة كان من الممكن الاستفادة منها بالحصول علي‮ ‬عدة ولادات منها قبل ذبحها‮.‬

وأشار التقرير إلي‮ ‬أسباب أخري‮ ‬اثرت في‮ ‬زيادة الطلب علي‮ ‬اللحوم الحمراء‭ ‬وهي‮ ‬ظهور أنفلونزا الطيور مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬تحول المستهلكين إلي‮ ‬اللحوم الحمراء في‮ ‬ظل الخوف من ظهور المرض في‮ ‬اللحوم

البيضاء،‮ ‬وتصدير اللحوم الحمراء للخارج نظرا لارتفاع جودتها،‮ ‬ورغم انها بكميات قليلة إلا أنها اسهمت في‮ ‬زيادة الطلب عليها وحدد سبباً‮ ‬اخر رغم انخفاض حجم انتاجه ومساهمته البسيطة في‮ ‬صناعة اللحوم إلا انه قد أحدث فجوة في‮ ‬الانتاج وهي‮ ‬الخنازير والتي‮ ‬قامت الحكومة بإعدامها مؤخرا،‮ ‬وقرار الحكومة بمنع تداول الدواجن حية وهي‮ ‬حسب وجهة نظر أبو الحجاج محمد مدير عام الشعب الاقتصادية بالغرفة أدي‮ ‬في‮ ‬مجمله إلي‮ ‬نقص شديد في‮ ‬المواشي‮ ‬المعروضة لدي‮ ‬الفلاح وطالب بوضع حلول للمدي‮ ‬البعيد وحددها بعودة مشروع البتلو تحت ضوابط جديدة،‮ ‬وتفعيل قرار منع ذبح أناث الماشية بجميع أنواعها سواء بقري‮ ‬أو جاموسي‮ ‬أو ماعز بهدف تنمية الثروة الحيوانية،‮ ‬واعطاء قروض لصغار المربين بفوائد ميسرة واستلام الانتاج بأسعار مجزية ردالقرض حتي‮ ‬تتحقق الفائدة من هذا الاقراض ويزداد الانتاج من اللحوم،‮ ‬وزيادة الرعاية البيطرية لصغار المربين،‮ ‬والسماح بعودة التربية المنزلية للطيور وخاصة بالأرياف تحت إشراف بيطري‮ ‬لاعادة البيت الريفي‮ ‬للمنتج الذي‮ ‬يكتفي‮ ‬ذاتيا من الدواجن والبيض وبيع الفائض منه للغير‮.‬

أكد سيد نواوي‮ ‬عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية أن الضغوط التي‮ ‬مارستها الحكومة علي‮ ‬الجزارين من خلال زيادة الكميات المستوردة من اللحوم الاثيوبية والاتجاه للاستيراد من السودان والشوادر التي‮ ‬اقامتها قد اسهمت في‮ ‬خفض اسعار اللحوم داخل المجازر لدي‮ ‬تجار الجملة بلغت‮ ‬3‮ ‬جنيهات في‮ ‬الكيلو،‮ ‬تراوح سعر الخراف الحية ما بين‮ ‬28‮ ‬و30‮ ‬جنيها للكيلو وأوضح بأن هذا الانخفاض قد اسهم في‮ ‬ثبات اللحوم لدي‮ ‬الجزارين إلا انه لم‮ ‬يؤد لانخفاضها بسبب التكلفة التي‮ ‬تحملها الجزار خلال الفترة السابقة‮.‬

وتوقع مزيدا من الانخفاض بحوالي‮ ‬300‮ ‬قرش في‮ ‬الكيلو للكندوز،‮ ‬و200‮ ‬قرش في‮ ‬سعر الخراف خاصة بعد طرح وزارة الزراعة خرافاً‮ ‬بسعر‮ ‬25‮ ‬جنيها للكيلو القائم‮.‬

 

أهم الاخبار