أول اضحى بعد الثورة

فيديو.لحوم العيد.. الأسعار نار والبسطاء يمتنعون

محلية

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 15:46
كتبت - رنا يسرى:

فى أول عيد أضحى بعد ثورة يناير، تصور البسطاء أن الثورة ستقضى على جشع التجار الذين استغلوا غياب الرقابة الحكومية فى خلق حالة فوضى فى الأسعار وتاجروا بقوت الشعب.

وما بين جشع التجار وعزوف الزبائن عن الشراء، رصدت كاميرا "بوابة الوفد" واقع السوق الذى حرم بسطاء مصر من ممارسة أبسط عادات عيد الأضحى فى شراء اللحوم .

أكد العديد من الباعة وجود حالة كساد تواجه سوق البيع والشراء فى موسم عيد الأضحى، وبرروا الركود بسوء الحالة الاقتصادية عقب

الثورة.

ومن جانبهم، أكد عدد من المشترين ارتفاع الأسعار بشكل كبير جدا خاصة مع اقتراب عيد الأضحى, وهو ما تسبب في عزوفهم عن شراء لحوم العيد كما جرت العادة, مطالبين بضرورة تدخل الحكومة لضبط الأسعار ومحاربة جشع التجار.

وشهد سوق السلع الغذائية ارتفاعا ملحوظا فى الأسعار خاصة بالنسبه لسوق اللحوم, فتراوحت أسعار اللحوم البلدية مابين  60  إلي 90 جنيها، ينما سجل سعر شراء كيلو اللحم الكندوز

60 جنيها , والضاني 65 جنيها  والريش 70 جنيها, والبتلو المشفى 90 جنيها.

وفى المقابل، شهد سوق اللحم المستورد هذا العام إقبالا كبيرا نظراً لانخفاض أسعارها إذا ما قُورنت بأسعار اللحم البلدي, فيتراوح سعر اللحم البرازيلي المستورد بين 35 إلي 37 جنيها, بينما  البتلو المستورد 37 جنيها, و كيلو الفخذة بسعر 35 جنيها والموزة 32 جنيها, ذلك تبعاً لأسعار منافذ بيع وزارة الزراعة.

أما سوق الأسماك فقد شهد كساداً رغم انخفاض أسعارها, بسبب الإقبال على اللحوم المستوردة, وتراجع  سعر كيلو البلطي البلدي إلى 13جنيها , والمكرونة إلي 11 جنيها, مما ولٌد حالة من الرضي لدي بائعي ورواد أسواق الأسماك.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=WqD8dRMb0p8

أهم الاخبار