التنمية الإدارية تنظم ورشة عمل عن "الحكومة المستجيبة"

محلية

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 15:18
كتبت ـ منار سالم :

افتتح د.أشرف عبد الوهاب مساعد الوزير والمفوض في اختصاصات وزير الدولة للتنمية الإدارية اليوم ورشة عمل بعنوان "الحكومة المستجيبة"، والتي تعقد في الفترة من 1-3 نوفمبر الجاري.
ويشارك في هذه الورشة عدد من الوزارات والهيئات الحكومية والمنظمات الدولية والإقليمية والعديد من منظمات المجتمع المدني.

وتأتي الورشة لدعم التعاون بين كل من لجنة الشفافية والنزاهة بوزارة الدولة للتنمية الإدارية، ومركز الحوكمة بالمعهد القومي للإدارة من جهة، ووزارة التجارة الأمريكية من جهة أخرى في مجال مكافحة الفساد الإداري وتطوير الخدمات الحكومية.
وتهدف ورشة العمل إلى تبادل

الخبرتين المصرية والأمريكية في الموضوعات المتعلقة ببناء جهاز حكومي إداري كفء وفعال مستجيب لمطالب وتطلعات الموظفين العاملين به والمواطنين المتعاملين معه، بالإضافة إلى التأكيد على تدعيم العمل بما نصت عليه اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والعمل على تعزيز آليات تطبيقها، وكذلك الإشارة إلى جهود مصر في مكافحة الفساد حيث إن هناك العديد من المبادرات التى خرجت من عدد كبير من الأجهزة الحكومية في اتجاه الإصلاح ومحاربة الفساد
مما يساعد على بناء جسور الثقة بين المواطنين والحكومة.
كما يسهم الاستمرار في انعقاد مثل هذه الورش في تغيير والارتقاء بثقافة العاملين بالجهاز الإداري. 
وقد صرح د. أشرف عبد الوهاب بأن مصطلح الحكومة المستجيبة يعنى أن تتفاعل الحكومة مع المجتمع بكافة طوائفه للتعرف على مشكلاته ووضع السياسات المناسبة والتشارك مع المجتمع في تقييمها وتنفيذها مع اعتماد مبدأ الشفافية في كافة أعمالها.
وتتضمن الورشة ثلاثة محاور أساسية لتغيير الثقافة الحكومية وهى المحور الأول يبحث وضع قواعد ونظم للحد من الفساد وتحقيق النزاهة في الحكومة، أما الثاني فهو معني بتحقيق الشفافية والإفصاح في المعاملات الحكومية، اما المحور الثالث فيتناول إصلاح الجهاز الإداري للدولة بالتركيز على معايير الكفاءة والاقتدار والمنافسة.

أهم الاخبار