رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سماع أقوال القيادات الأمنية فى أحداث "بورتوفيق"

محلية

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 14:35
السويس - عبدالله ضيف

أمرت نيابة السويس باستدعاء عدد من قيادات وضباط الشرطة بمصلحة أمن الموانئ بميناء بورتوفيق بالسويس لسماع أقوالهم فى ملابسات واقعة أحداث الشغب والاشتباكات التى وقعت مساء السبت الماضى بميناء بورتوفيق بين أمناء وأفراد الشرطة من جانب وجنود  فرق الامن المجندين من جانب آخر وأسفرت عن إصابة عشرين

من أمناء وأفراد الشرطة والمجندين .

وطلبت النيابة بإشراف محسن عبدالرازق و يوسف النمر وكلاء نيابة السويس تحريات المباحث حول الواقعة  .
وكشفت التحقيقات المبدائية وقوع المشاجرة بين 200 من امناء وأفراد الشرطة المعتصمين بالميناء احتجاجا على تدهور

اوضاعهم المالية والوظيفية من جانب و150 من جنود فرق الامن المجندين العاملين بالميناء من جانب اخر واستخدمت فيها الاسلحة البيضاء والعصى والمواسير الحديدية والاحجار بسبب شائعة انتشرت بين المجندين زعمت اعتداء أمناء وأفراد الشرطة المعتصمين على أحد زملائهم المجندين بالضرب المبرح مما أدى الى مصرعه.
أسرع المجندون بتجميع انفسهم من عنابر إقامتهم  بالميناء والهجوم على أمناء وأفراد الشرطة للثأر للقتيل المزعوم.

أهم الاخبار