رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة قتلة سيد بلال 17 ديسمبر

محلية

الأحد, 30 أكتوبر 2011 19:24
الإسكندرية – شيرين طاهر:

قررت محكمة جنايات الإسكندرية نظر أولى جلسات محاكمة ضباط أمن الدولة المتهمين بقتل الناشط السياسى "سيد بلال" وتعذيبه لإجباره على الاعتراف بتفجير كنيسة القديسين، فى 17 ديسمبر القادم, صدر القرار برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف الإسكندرية .

وكانت تحقيقات النيابة التى أشرف عليها المستشار إبراهيم الهلباوى رئيس  نيابة غرب الإسكندرية قد كشفت عن قيام الضباط  محمد عبد الرحمن الشيمى المحبوس على ذمة القضية وزملائه حسام الشناوي وأسامة الكنيسى ومحمود عبد العليم 

ومصطفى البرعى الهاربين، بالقيام بتعذيب سيد بلال حتى الموت وقد  صدر قرار ضبط وإحضار من قبل النيابة وعن طريق الإنتربول الدولى لإلقاء القبض عليهم.
وقد استمعت النيابة من قبل، إلي أقوال اللواء جعفر محمد الضابط بجهاز "أمن الدولة" المنحل، والمسئول عن ملف تحقيقات "كنيسة القديسين"، وأخلت سبيل كل من النقيب أدهم محمد منصور الروبي، والنقيب سمير محمد صبري سليمان، بضمان وظيفتهما، وذلك
بعد سماع أقوال العقيد محمد علي، والمقدم هشام فؤاد المشرفين على ملف التحقيق في تفجير الكنيسة، بينما قررت النيابة استمرار حبس الرائد محمد شيمي، الشهير بـ"علاء زيدان"، 15 يوماً علي ذمة التحقيقات، لتورطه في عمليه تعذيب وقتل سيد بلال .
وكانت النيابة قد استمعت من قبل إلي أقوال مجموعة مكونة من 5 ضباط بجهاز أمن الدولة بالقاهرة، وشهادة أحمد أمين مشالي محامي أحد شهود الإثبات في القضية، وقررت النيابة ملاحقة المتورطين في عملية تعذيب وقتل سيد بلال، من ضباط المباحث الذين تواجدوا في جنازة الضحية، وأعطوا أوامر بسرعة دفن الجثة ومنع أصدقائه من حضور الجنازة .

أهم الاخبار