رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شرف:النيل لن يكون مصدرا لـ "التوتر"

محلية

الأحد, 30 أكتوبر 2011 14:32
كتب - ناصر فياض:

عقدت اللجنة العليا لمياه النيل اليوم الأحد اجتماعا برئاسة د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء حضره وزراء الكهرباء والتخطيط والتعاون الدولى، والتعليم العالى والدولة للبحث العلمى، والنقل، والزراعة، والموارد المائية والرى، وعدد من كبار المسئولين والخبراء.

أكد رئيس الوزراء أن سياسة مصر للتعاون مع دول حوض النيل هى لتحقيق الصالح الوطنى ولكن فى إطار التعاون الإقليمى الذى يعنى بتحقيق مكاسب تنموية حقيقية لباقى دول الحوض، وحرص مصر على مساندة دول الحوض فى مساعيها من أجل تنمية مواردها والنهوض بمستقبل شعوب دول الحوض، وأن نهر النيل هو رافد التنمية وليس

مصدرا للتوتر بين دول شعوب النهر.
عرض وزير الرى والموارد المائية د.هشام قنديل مجموعة من التقارير المتعلقة بمستقبل عملية التنمية بدول الحوض والعلاقات المائية وجوانبها السياسية والقانونية ، والموقف الراهن من الاتفاق الإطارى والقانونى بين دول الحوض وجهود الإعداد للمشاركة فى الإجتماع الاستثنائى المقرر لدول حوض النيل فى ديسمبر القادم فى نيروبى.
كما بحث الاجتماع كذلك المشروعات المصرية التنموية بدول الحوض والاستثمارات المصرية فى العديد من تلك الدول.
وعرض الوزير أسلوب وأدوات دعم استراتيجية التحرك باتجاه
دول الحوض ، وغيره من المشروعات ، وبحث الاجتماع للتحضير لاجتماع اللجنة الثلاثية المصرية السودانية الأثيوبية والمعنية ببحث الآثار المترتبة على إنشاء سد النهضة وكيفية تلافى أية آثار سلبية للسد على دولتى المصب فى مصر والسودان وذلك فى إطار التعاون والتكامل الإقليمى لدول حوض النيل الشرقى ، وأشار وزير الرى والموارد المائية لدعوة مصر لاستضافة أعمال اللجنة الثلاثية فى أقرب وقت.
وأكدت اللجنة على أهمية علاقات مصر الأفريقية عموما بدول حوض النيل ، وفى هذا الإطار، أكد الاجتماع على أهمية خلق أطر للتعاون، والمصالح المشتركة لبناء علاقات سليمة وبناءة فى جميع المجالات ، ومن بينها مشروعات الربط الكهربائى فى دول حوض النيل، وغيرها من المجالات التى تسهم إيجابا فى خطط التنمية بدول الحوض.
 

أهم الاخبار