رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل محاكمة الجاسوس لـ17 يناير ومحاميته تتنحى

محلية

السبت, 15 يناير 2011 09:13
كتب - إبراهيم قراعة:

تأجيل محاكمة الجاسوس لـ17 يناير

شهدت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ بالقاهرة الجديدة أحداث ساخنة فى اولى جلسات محاكمة المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل. والمتهم هو طارق عبدالرازق حسين صاحب شركة استيراد وتصدير، ومعه كل من ضابطى الموساد الاسرائليين إيدى موشيه وجوزيف ديمور هاربين.

بدأت الجلسة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، وضعت مديرية أمن حلوان كرودنات أمنية على مداخل المحكمة وبوابات اليكترونية على مدخل القاعة، ورفضت دخول كاميرات التصوير وأجهزة اللاب توب.

وجه ممثل الادعاء اتهامات للمتهم الاول بالتخابر لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد ، حيث اتفق مع اسرائليين للعمل لصالح الموساد وإمداده بتقارير عن مصريين يعملون بمجال

الاتصالات لانتقاء من يصلح منهم للتعامل مع المخابرات الإسرائيلية.

وأضاف ممثل الادعاء أن المتهم ارتكب عمل عدائي ضد دولة أخرى بالمنطقة من شأنه تعريض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية معها نتيجة اتصاله مع سوريين ولبنايين لانتقاء من يصلح منهم للعمل مع الموساد ونقل معلومات من أحد الجواسيس الإسرائيليين فى سوريا لصالح إسرائيل ، موضحا أن المتهم المصرى قام بكل هذه الأعمال التخابرية مقابل حصوله على 37 ألف دولار.

وتابع ، وبذلك يكون المتهمون قد ارتكبوا وقائع التخابر طبقا

لنص المواد 170 , و40 , و77 , فقرة" أ "و" د" .

طلب المتهم التحدث من داخل قفص عقب انتهاء النيابة العامة من تلاوة قرار الإحالة، وقال لهيئة المحكمة: أرفض قبول هؤلاء المحامين بالدفاع عني لأنهم مفروضين عليّ من جهاز أمن الدولة وجهة أخرى سيادية ونشبت بعدها مشادة بين المتهم و المحامين وحاول المحامي عبدالعزيز محمد إقناع المتهم بالدفاع عنه عقب إبلاغه بأنه مكلف من قِبل أسرته لكنه صمم على رفضه وطلب انتداب محاميه محمود عبدالحميد التحيوي.

ونشبت مشادة بين المتهم وعصمت طلعت المحامية لرفضه توليها الدفاع عنه، مما دفع المحامية للتنحي قائلة "أنا أرفض الدفاع عن شخص خائن".

وأجلت المحكمة برئاسة المستشار برئاسة المستشار جمال الدين صفوت وحضور المستشار طاهر الخولي رئيس نيابة أمن الدولة العليا المحاكمة لجلسة 17 يناير المقبل.

أهم الاخبار