قافلة طبية مصرية لدول حوض النيل

محلية

الجمعة, 14 يناير 2011 09:30
الشرقية - هيثم محمد:

د. هاني هلال وزير التعليم العالى

عادت إلى القاهرة، أول قافلة طبية على مستوى الجامعات المصرية التي نظمتها جامعة الزقازيق، إلى دول حوض

النيل.

وجاءت القافلة في إطار المبادرة التي أعلنها د. هاني هلال وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى لتشجيع إنشاء فروع للجامعات المصرية بدول حوض النيل بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية.

وطافت القافلة التي رعاها د. ماهر الدمياطي رئيس جامعة الزقازيق، دولتي جمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي، واستغرقت أسبوعين قامت خلالها القافلة التابعة لمركز الجراحات الميكروسكوبية لمناظرة الحالات المرضية وإجراء الجراحات اللازمة وعقد ندوات ومحاضرات.

وصرح د. صبحي هويدي مدير مركز الجراحات الميكروسكوبية ورئيس الفريق الطبى بالقافلة بأن البرنامج بدأ بدولة الكونغو الديمقراطية، حيث زارت القافلة المستشفى الجامعي كالمبالمبي بكينشاسا وفُحصت العديد من الحالات

المرضية بالعيادة الخارجية وأجريت العمليات اللازمة مثل إصلاح ما بعد الحروق والعيوب الخلقية باليد وإصلاح التشوهات الوظيفية للطرف العلوي الناتج عن شلل الضفيرة العصبية ومتابعة المرضى بالقسم الداخلي على مدى ثلاثة أيام.

وفى نهاية أيام عمل القافلة بدولة الكونغو عقدت جلسة عمل مع سكرتير عام وزارة الصحة، أوضح فيها رئيس القافلة ما أنجز خلال الزيارة وسبل تذليل العقبات في تنفيذ القوافل المقبلة، كما نوقشت سبل المضي قدما في بدء استقبال العديد من الجراحين الكونغوليين للتدريب في مركز جراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية بمصر سواء من أطباء وزارة الصحة أو أعضاء هيئة

التدريس بكلية الطب بجامعة كينشاسا.

وأشاد الجانب الكونغولي عن جدية القافلة وإصرارها على تنفيذ برنامجها لما لمسه من الحرص الشديد على مناظرة أكبر عدد ممكن من المرضى وشرح حالاتهم لذويهم واتخاذ القرار المناسب بشأنهم ثم الحرص الأكبر على إجراء الجراحات للمرضى المحتاجين.

وأعرب الجانب الكونغولي عن استفادته الكاملة من هذه القافلة واحتياجهم الشديد للمزيد من هذه القوافل المجهزة بالمستلزمات الطبية وأدوية التخدير والمستلزمات الجراحية.

وفى دولة بوروندي، عقدت جلسة عمل بالمستشفى العسكري بوجمبورا لاستعراض برنامج القافلة المقترح خلال فترة تواجدها وكذلك سبل التعاون على المدى الطويل من حيث إرسال المزيد من القوافل الطبيبة والجراحين المتخصصين في مجال جراحة التجميل والإصلاح وجراحات اليد والجراحات الميكروسكوبية نظرا إلى افتقار بوروندي التام لهذا التخصص وفي المقابل إرسال الجراحين البورنديين إلى مركز جراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية بجامعة الزقازيق لتأهيلهم لبدء مزاولة هذا النوع من الجراحات وعمل نواة لقسم جراحة التجميل بالمستشفى العسكري ببوجمبورا.

أهم الاخبار