رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زاخر‮:المؤسسات الدينية تضخمت ولابد من تحجيمها

محلية

الخميس, 13 يناير 2011 15:58
كتب‮ - ‬عبد الوهاب شعبان‮:‬

قال كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين الأقباط‮: ‬إن الخطاب الديني‮ ‬هو‮ »‬الوحيد‮« ‬الذي‮ ‬لا سقف له في‮ ‬الشارع المصري،‮ ‬في‮ ‬إشارة إلي‮ ‬الخطابين‮ »‬الإسلامي‮ ‬والمسيحي‮«‬،‮ ‬وأن المؤسسات الدينية‮ »‬تضخمت‮« ‬وتحتاج إلي‮ ‬قانون‮ ‬يعيدها إلي‮ ‬حجمها الحقيقي‮.‬

وأشار إلي‮ ‬أن الخطابات السياسية والفكرية تراجعت أمام الخطاب الديني‮ ‬بسبب عدم إيمان القائمين عليها،‮ ‬أو‮ ‬غياب المنابر أمامهم‮.‬

 

وأضاف خلال مؤتمر نظمته مؤسسة‮ »‬الجيل الجديد‮« ‬تحت عنوان‮ »‬وطن واحد‮.. ‬مصير واحد‮« ‬مساء أول أمس،‮ ‬أن الخطاب الديني‮ ‬ليس فقط الذي‮ ‬يقدم في‮ ‬المسجد أو الكنيسة،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلي‮ ‬دخول متغيرات مثل ثورة المعلومات

والاتصالات والانترنت والعولمة،‮ ‬وجميعها اسفرت عن‮ »‬الاستثمار الديني‮« ‬الذي‮ ‬اصبح أعلي‮ ‬ربحية من أي‮ ‬استثمار آخر‮.‬

وأوضح‮ »‬زاخر‮« ‬أن الخطاب الديني‮ ‬اتجه بعد نكسة‮ ‬1967‮ ‬لمغازلة السياسة حتي‮ ‬فسدت وفسد الخطاب الديني‮ ‬وفسد الاستثمار،‮ ‬وشكلوا خطاً‮ ‬للفساد‮ ‬يسير في‮ ‬نفس خط التدين بالتساوي‮.‬

شدد منسق جبهة العلمانيين الأقباط علي‮ ‬ضرورة اصلاح الخطاب الديني‮ ‬عن طريق وضعه في‮ ‬اطار وطني،‮ ‬دعا رجال الدين إلي‮ ‬الحديث عن الجوانب المشتركة داخل الاطار الروحي‮ ‬بعيداً‮ ‬عن السياسة،‮ ‬إلي‮ ‬جانب

استثمار صحوة الشباب المصري‮ ‬في‮ ‬إطلاق العمل الحقيقي‮ ‬ولخدمة الوطن‮.‬

في‮ ‬سياق متصل دعا إيهاب رمزي‮ ‬أستاذ القانون بجامعة بني‮ ‬سويف إلي‮ ‬اقرار قانون‮ »‬مناهضة التمييز‮« ‬الموجود في‮ ‬كل دول العالم إلي‮ ‬جانب قوانين تنظم التحول بين الاديان،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلي‮ ‬أن معظم‮ »‬الاحتقان الطائفي‮«‬،‮ ‬ينشأ نتيجة هذا الامر‮.‬

من جانبه قال الكاتب الصحفي‮ ‬سعد هجرس‮: ‬إن حادث كنيسة القديسين بالاسكندرية،‮ ‬أظهر روحاً‮ ‬بديلة،‮ ‬رافضة للواقع المؤلم الذي‮ ‬يريده الارهابيون وأشار إلي‮ ‬أن الارهاب‮ ‬يهدف إلي‮ ‬نسف الوحدة الوطنية‮.‬

وأضاف‮ »‬هجرس‮« ‬أن الحادث فاتورة التقاعس عن بناء الدولة المدنية الحديثة وأوضح أن الحادث استفاد من واقع لم‮ ‬يخترعه،‮ ‬لأن هناك ازمة بالفعل وهي‮ ‬بناء دور العبادة للأقباط التي‮ ‬تحتاج إلي‮ ‬قانون لن‮ ‬يستغرق إقراره‮ ‬5‮ ‬دقائق‮.‬

 

أهم الاخبار