رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هالة فؤاد تودع جامعة طنطا بتحدى أساتذتها

محلية

الخميس, 20 أكتوبر 2011 15:53
هالة فؤاد تودع جامعة طنطا بتحدى أساتذتهاد.هالة فؤاد
كتبت– رامين فوزى :

جامعة طنطا على صفيح ساخن .. بسبب تصرفات د.هالة فؤاد رئيسة الجامعة التى أجبرها أعضاء هيئة التدريس على أن تتخلى عن موقفها وعنادها وتمسكها بعدم الاستقالة.

د.هالة فؤاد تحدت أعضاء هيئة التدريس أحالت 11 عضوا يمثلون مجلس إدارة نادى أعضاء هيئة التدريس المنتخب إلى النيابة والتحقيق معهم لمعاقبتهم على التظاهر والمطالبة بإقالتها من رئاسة الجامعة .

كما تحدت أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب وهى من أكبر الكليات بجامعة طنطا بتعيينها وكيلا بالكلية لشئون التعيين والطلاب بالمخالفة للانتخابات التى أجرتها بنفسها فى مجلس الكلية واختارت صاحب أقل الأصوات وكان ترتيبه الأخير وعينته وكيلا للكلية مما أشعل النار.

وقال د.وحيد سيد أحمد رئيس قسم

الاجتماع: "فوجئنا أثناء اجتماع مجلس الكلية فى شهر مايو الماضى باتصال من الدكتورة هالة فؤاد رئيسة الجامعة والدكتور زين الخطيب عميد الكلية تطلب منه
أن يظل اجتماع مجلس الكلية منعقدا لأنها ستحضر بعد ساعة لأمر هام، وبالفعل حضرت رئيسة الجامعة إلى مجلس الكلية ومعها نائبا رئيس الجامعة وقالت: إن منصب وكيل الكلية لشؤون الطلاب شاغر الآن وسنجرى التصويت في مجلس الكلية باعتباره الذى يمثل أعضاء هيئة التدريس على اختيار وكيل الكلية بالانتخاب وطلبت من كل عضو من أعضاء المجلس أن يختار ثلاثة أعضاء من أساتذة الكلية الذين يرون فيهم الكفاءة لشغل المنصب.

وتابع: "بالفعل تم التصويت فى نفس الجلسة وقام نائبا رئيس الجامعة بفرز الأصوات وفاز بأعلى الأصوات د/ إبراهيم طلبة رئيس قسم علم النفس بـ15 صوتا وكان ترتيبه الأول –وحصل على المركز الثانى د/وحيد سيد أحمد رئيس قسم

الاجتماع بـ 10 أصوات – وحصل محمد عطا على المركز الثالث – وحصل د/خالد الفخرانى رئيس قسم علم النفس على المركز الرابع على 6 أصوات وكان الأخير د/محمد زكى السديمى حصل على 5 أصوات فقط، ثم  فوجئنا بأنها اختارت صاحب المركز الأخير وقامت بتعيينه وكيلا للكلية قبل تقديم استقالتها بساعتين.

وأضاف أن الوكيل الذى تم تعيينه كان مرشحا للوكالة فى 2010 ولكن الرقابة الإدارية وهى جهة ليس لها علاقة بالسياسة رفضت ترشيحه لوجود مخالفات إدارية سبق أن قام بها.

د/إبراهيم طلبة رئيس قسم الفلسفة قال: "لا أحد يعلم سبب قرار التعيين المفاجئ لجميع أعضاء هيئة التدريس فزميلنا الذى تم تعيينه حصل على المركز الأخير وأقل الأصوات وهذا يعنى أنها تتحدى أعضاء هيئة التدريس".

وقال د/حجاج إبراهيم العالم الأثرى المعروف وأستاذ ورئيس قسم الآثار بالكلية: " لقد تقابلت مع رئيسة الجامعة وواجهتها وقلت لها: هذا أسوأ قرار قمت باتخاذه وقد تأثرت أسهمك كثيرا بالكلية وهبطت ، وكان من المفروض أن تحترمى رغبة أعضاء هيئة التدريس وأنت صاحبة السلطة المختصة ورئيسة للجامعة".

أهم الاخبار