نظيف: الوحدة الوطنية مستهدفة

محلية

الأربعاء, 12 يناير 2011 18:48



قال الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء إن الوحدة الوطنية في مصر مستهدفة ، إلا أن مصر قادرة على حماية مواطنيها وترفض أى تدخل خارجى فى هذا الشأن . ونشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط مقتطفات من حوار الدكتور نظيف مع الاعلامى عبد اللطيف المناوى فى برنامج "لقاء خاص" ، والذي جاء فيه "حادث كنيسة القديسين بالاسكندرية لم يكن نتيجة فتنة بل استهدف إحداث فتنة، ولذلك ينبغى التعامل معه على هذا الأساس" .

 

وأضاف نظيف " الحادث يؤكد فكرة المواطنة رغم

عدم وجود ارتباط مباشر بين الحادث وماتم لترسيخ فكرة المواطنة التى هى ثقافة المجتمع ، قائلا " تداعيات الحادث أثبتت أن القانون لايستطيع وحده تفعيل المواطنة ، وأن رد فعل المجتمع تجاه هذا الحادث أثبت حضارة الشعب المصرى".

وتابع "رأينا مسلمين على استعداد ليكونوا دروعا بشرية لحماية كنائس مصر، فهذه هى المواطنة التى لايستطيع القانون وحده أن يفعلها".

وحول خطة الحكومة لتكريس فكرة المواطنة وعدم التمييز

، نوه رئيس الوزراء إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل فى مجلس الوزراء للنظر فى القوانين المختلفة للتأكد من تفعيل المواطنة لتطوير مفاهيم المجتمع المرتبطة بثقافة العمل ، وتحسين مستوى المعيشة والعدالة الاجتماعية.

وردا على سؤال حول رأيه فى الملاحظات والانتقادات التى وجهتها بعض الجهات الغربية الأمريكية والأوروبية لمصر حول حادث كنيسة "القديسين" بالإسكندرية أكد نظيف أن مصر قادرة على حماية مواطنيها من الأقلية والأغلبية بنفس القدر لكن مصر كلها مسلمون ومسيحيون ترفض أى تدخل خارجى فى هذا المجال.

وقال نظيف :"إذا كانت ملاحظاتهم ناجمة عن قلق على مصر فأنا أؤكد لهم أن مصر بخير وقادرة تماما على تجاوز أى أزمة".

 

أهم الاخبار