رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرشحو "المحامين": مهلة 24 ساعة لتحديد موعد الانتخابات

محلية

الاثنين, 17 أكتوبر 2011 14:32

كتب - أحمد أبوحجر:

أمهل المرشحون لمنصب نقيب المحامين اللجنة القضائية المشرفة علي انتخابات نقابة المحامين 24 ساعة تنتهى ظهر غد الثلاثاء للرد علي طلبهم بإجراء الانتخابات قبل 15 نوفمبر المقبل علي ألا تجرى الانتخابات يومى الجمعة والسبت.

فاجأ كل من د. محمد كامل نائب رئيس حزب الوفد وسامح عاشور ئيس الحزب العربي الناصري ومنتصر الزيات ومختار نوح المنافسون الأبرز علي منصب نقيب المحامين المستشار احمد بسيونى امين صندوق النقابة في اللجنة القضائية حيث قاطعوا المؤتمر الصحفي الذي عقده بسيونى اليوم، وقدموا الطلب الذي كان مقررا تقديمه لرئيس محكمة استئناف القاهرة وهو ما رد عليه بسيونى بأنه لن يستطيع اتخاذ قرار بمفرده .

وشهدت غرفة اجتماعات مجلس النقابة التى عقد بها مؤتمر بسيونى  معارك كلامية بين المرشحين الاربعة و بسيونى وشمل الحديث لغة حادة بين الطرفين وحاول بسيونى التلطيف من حدة الأجواء فقال للمرشحين "انتم مرحبا بكم في نقابتكم في اي وقت" وهو ما رد عليه سامح عاشور بأنهم قاصدا "اللجنة القضائية " غير مرحب بهم

في الاستمرار بإدارة النقابة لمدة اطول من ذلك.

واضاف عاشور: الشواهد تؤكد ان سبب التأجيل سياسي قائلا "انتم تخدعوا المحامين, وتدفعوننا لازمة لا يضمن احد خطورة جوانبها مع المحامين والتأخير اللانهائي سيوصلنا الي نتائج غير محمودة وخاصة ان محامي اكثر من 6 محافظات بدأوا إضرابا عن العمل بسبب قانون السلطة القضائية.

وقال مختار نوح  إن القانون رتب إجراءات الانتخابات بفتح باب الترشيح ثم تلقي الطعون وبعدها الفصل في الطعون ثم إجراء الانتخابات ولم يشمل ما تردده اللجنة عن تنقية الجداول .
واضاف ان التأجيل له 100 شكل ولكنه يحمل في مضمونه تأجيلا سياسيا .
أما د. محمد كامل فأكد ان الموقف حاليا لا يحتمل التأجيل وان أي إجراء ستتخذه اللجنة القضائية بتأجيل الانتخابات سيؤثر علي العلاقة بين المحامين والقضاة وخاصة في ظل محاولات القضاة بإقرار قانون السلطة القضائية.

وقال كامل في تصريحات لـ"بوابة

الوفد": "اللجنة القضائية ستضطرنا الي اتخاذ مواقف متشددة وقد نصل الي الدعوة لجمعية عمومية طارئة لإقرار ما تراه موضحا انه لاول مرة في مصر يتفق المرشحون المتنافسون علي شيء واحد بعد إحساسهم بخطورة الموقف".
وطلب الزيات من المستشار بسيونى تحديد موقف اللجنة القضائية من اجراء الانتخابات من عدمه خلال المهلة المتروكة لهم, داعيا المحامين للحضور بشكل مكثف اليوم في النقابة لاتخاذ قرار بناء علي قرار اللجنة .
في حين قال المستشار احمد بسيونى امين صندوق النقابة  في المؤتمر  إن انتخابات النقابة ليست مؤجلة الي اجل غير مسمى كما يردد البعض ولكنها قد تجرى في ديسمبر المقبل بعد انتهاء لجنة الخبراء المنتدبة من وزارة العدل من تنقية الجداول.
كان المرشحون الاربعة قد أصدروا  امس الاول خلال اجتماعهم بمركز هشام مبارك بيانا وقعوا عليه ذكروا فيه أن اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة المحامين استطاعت أن تواصل قراراتها الغريبة فى إدارة العملية الانتخابية وأن تبحث وسيلة ظنت أنها المثلى لإثناء المحامين عن موقفهم الرافض لمشروع قانون السلطة القضائية فأعلنت بغير سند وبصناعة متعمدة لأسباب هذا القرار أن تصدر قرارها لإرجاء الانتخابات لأجل غير مسمى دفعا للتخبط أو إجبار المحامين على التخلى عن رؤيتهم فى الدفاع عن حقوقهم وحقوق الدفاع وكرامتهم مهددة بمشروع قانون السلطة القضائية.

أهم الاخبار