رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أساتذة "طنطا" يحذرون قيادات الجامعة من التمسك بمناصبها

محلية

الأحد, 16 أكتوبر 2011 21:14

كتب -أحمد عبد الفتاح:

حذر مجلس إدارة نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة طنطا، فى بيان صدر مساء اليوم الأحد، من عدم وجود استقالات صريحة لقيادات جامعة طنطا حتى الآن، وأكد أن محتوى البيان الذى صدر عن مجلس الجامعة الطارئ فى 10 أكتوبر، والذى تضمن فتح باب الترشيحات للجان الإشراف، ورؤساء الأقسام، والعمداء، ورئيس الجامعة اعتبارا من اليوم الأحد 16 أكتوبر، ووضع جدول زمنى ينتهى بانتخاب رئيس الجامعة فى 23نوفمبر المقبل، واعتبار القيادات الحالية فى حكم المستقيلين بعد هذا التاريخ،

بيان يكتنفه الغموض واللبس، كما يعد التفافا حول القانون، واستغلالا لثغراته، واستهلاكا للوقت للتمسك بالمناصب لفترة أطول.


ودلل البيان الصادر مساء اليوم على صحة تخوفاته، بتصريحات العمداء المعينين بأن بيان مجلس الجامعة لايلزمهم بتقديم الاستقالات، مما يؤدى إلى الطعن بعد ذلك فى الانتخابات إن أجريت، بالإضافة إلى ماحدث من إجبار رئيس الجامعة لإدارة الأمن بتحرير محضر لبعض أعضاء مجلس إدارة النادى، وبعض

الأساتذة من خارج المجلس لإرهابهم، وإرهاب الطلاب فى نفس الوقت، وإصرارهم على تصعيد الأزمة ضد الأساتذة والطلاب، بإرسال خطاب مغلق لرئيس نيابات طنطا - اطلع عليه أعضاء النادى بحسب البيان – بتضامنهم الكامل مع مقدمى البلاغ .
وأشار البيان إلى أن قيادات جامعة طنطا، تعد الوحيدة على مستوى الجامعات التى لم تتقدم باستقالاتها حتى الآن، وفقا لتصريحات الدكتور معتز خورشيد وزير التعليم العالى، وحذر من بقاء القيادات فى مواقعها، خشية حدوث بلبلة، واضطرابات ستؤثر على استقرار العملية التعليمية، وعدم انتظام الدراسة، ووقتها ستكون تلك القيادات هى المسئولة عن حدوث تلك الاضطرابات، وما قد يسفر عنها من تداعيات.

 

أهم الاخبار