رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: رعاية المسنين ليست فى أجندة الحكومة

محلية

الأحد, 16 أكتوبر 2011 20:37

كتب ـ سالم عبد الغني :

أكد توماس بوجاتز الباحث والمحاضر في جامعة العلوم التطبيقية في مدينة سالزبورج بالنمسا أن المسنين من النساء والرجال ليس من أولويات الحكومة في مصر وليس علي أجندة المسئولين في وزارة الصحة  ولا تتصدر اهتمامات وأولويات استراتيجيات التنمية.

وأوضح الباحث الألماني في دراسته الصادرة عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن مراكز رعاية المسنين مازالت منخفضة رغم تزايد الوعي بمشكلاتهم وخاصة الرعاية الصحية، وأكد بوجاتز أن ارتفاع عدد المسنين وتزايد مشكلات رعايتهم سوف يشكل تحديا كبيرا للمجتمع المصري.

وأوضح أنه وفقا للتقاليد الحالية؛ فإن على جميع الأسر ألا تتخلي عن كبار السن والمسنين وعليهم مواصلة الدعم والاهتمام بهم عندما يبلغون مرحلة الشيخوخة، موضحا أنه مع

مرور السنوات وارتفاع عدد السكان وتفاقم الغلاء وارتفاع الأسعار تنخفض رعاية الأبناء للكبار في العائلة والأسرة، كما يتراجع الاهتمام بهم.

وقال الباحث الألماني إنه رغم تزايد الاهتمام بالمسنين وتحسن الخدمات الصحية الإ أن هذه الخدمات لم تصل للمستوي المطلوب.

وأشار إلي أن خدمات التمريض في مصر لم تصل بعد للمستوي الاحترافي، مؤكدا علي ضرورة اهتمام برامج التدريب بمهنة التمريض والعمل علي توفيرها لجميع الممرضين والممرضات.
وقال إن الخطوة الأولي في هذا الصدد هو تحسين الانطباع والصورة الذهنية عند الرأي العام بالنسبة لمهنة التمريض والذين يعملون بها

.

كما طالب بتغيير موقف كبار السن والمسنين من الرعاية الصحية بألا تكون محصورة في أحد أفراد الأسرة وأن يتم التعامل والتكيف معها عن طريق الوحدات الصحية أو وحدات رعاية الأسرة، مشيرا إلي أن هناك أعدادا كبيرة من المسنين والمسنات يرفضون تلقي الرعاية الصحية من خارج المنزل واعتبارها عارا .

وأشار إلي أن قيام أحد المتمرسين في التمريض أفضل حيث إن الاعتماد علي أحد أفراد الأسرة يقود إلي مشكلات خطيرة، حيث قد تتفاقم الحالة  الصحية في حالة غيابه أو انشغاله بأمر من أمور حياته الخاصة والأسرية .

كما أشار إلي صعوبة الخدمات الرعاية الصحية مثل التمريض لكبار السن والمسنين لعدم قدرتهم المادية، وطالب بضرورة زيادة الاستثمارات لتعزيز قدرة المتطوعين والمنظمات الخيرية لرعاية المسنين وكبار السن، كما أكد دعمه لبرامج الرعاية الصحية التي تقدمها المراكز الصحية بالمساجد والكنائس والأندية الرياضية ومراكز الشباب.


 

أهم الاخبار