أهالي ضحايا القطار يطالبون بالقصاص

محلية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 19:33
كتب – هشام عبد العزيز ووكالات:

استنفار أمني ـ صورة أرشيفية
تظاهر العشرات من أهالي ضحايا حادث إطلاق النار على قطار سمالوط مساء اليوم وصاحبهم عدد من الشباب القبطي في محيط مستشفى الراعي الصالح بسمالوط ، بعد مقتل شخص وإصابة 5 مسيحيين فى إطلاق نار على قطار أسيوط القاهرة، على يد مندوب شرطة من سلاحه الميري

وعبر موقع "تويتر" أكد بعض الناشطاء تواصل عمليات زحف الشباب القبطي إلى منطقة الاحتجاجات من سائر مناطق محافظة المنيا .

وضربت قوات من الأمن المركزي وفرق مكافحة الشغب حصارا على مداخل المستشفى ، فيما انتقل إلى مكان الاحتجاج ممثلون عن وسائل إعلام محلية ودولية .

وتجمع عدد من أهالى ضحايا حادث المنيا أمام مركز شرطة سمالوط للتعبير عن غضبهم من الحادث، وطالب المتجمعون بسرعة القصاص من الجاني وتقديمه إلى محاكمة عاجلة.

ومن جانبها قامت قوات الأمن بتهدئة المتجمعين وإقناعهم بالانصراف في هدوء حتى تتمكن من متابعة سير عملية التحقيق في إطار من الشرعية واحترام القانون .

ومن المنتظر أن تقوم النيابة العامة خلال الساعات القادمة بالاستماع إلى أقوال الجانى مرتكب الحادث، الذى ألقت السلطات الأمنية القبض عليه عقب وقوع الحادث مباشرة.

وكان مصدر أمني قد أعلن في وقت سابق أن شخصا يدعى عامر

عاشور عبدالظاهر حسن مندوب شرطة قام حال توجهه إلى مقر عمله بمركز بنى مزار بالمنيا باستقلال القطار رقم 979 /أسيوط - القاهرة/ أثناء توقفه بمحطة مركز سمالوط بالمنيا وأطلق أعيرة نارية على بعض ركاب القطار من الطبنجة عهدته وفر هاربا.

وأضاف المصدر أن الحادث أسفرعن وفاة المواطن فتحى سعيد عبيد (71 عاما) وإصابة زوجته إيملى حنا تدلى (61 عاما)يقيمان بالقاهرة ، وكذلك كل من صباح سينوت سليمان (52 عاما) ، ماريان نبيل زكى (29 عاما) ماجى نبيل زكى (26 عاما) وإيهاب أشرف كمال (26 عاما) المقيمين في المنيا.

ومن جهته، يتابع المستشار عبد المجيد محمود النائب العام تحقيقات نيابة سمالوط في الحادث، وكان فريق من وكلاء نيابة المنيا قد انتقلوا لموقع الحادث لمعاينته، واستمعوا لأقوال المصابين. وصرحت النيابة بدفن جثمان المتوفى بعد تشريحه لبيان أسباب الوفاة.

 

أهم الاخبار