رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء‮: "‬حقق أحلامك‮" ‬شغل بهلوانات

محلية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 16:59
تقرير‮ - ‬محمد عادل:

الفكرة التي‮ ‬أعلنها وزير المالية الدكتور بطرس‮ ‬غالي،‮ ‬وصدق عليها مؤتمر الحزب الوطني‮ ‬والمتمثلة في‮ ‬منح موظفي‮ ‬الدولة قروضا طويلة الأجل وقد أطلق عليها برنامج‮ »‬حقق أحلامك‮«

‬وتشارك فيه خمسة بنوك فقط هي‮ ‬فكرة ستؤدي‮ ‬لإغراق الموظفين في‮ ‬الديون لسنوات طويلة‮.‬

تقوم وزارة المالية بالتفاوض مع البنوك نيابة عن الموظف لتقليل سعر الفائدة‮. ‬واستغرق التفاوض أكثر من‮ ‬6‮ ‬أشهر،‮ ‬وانتهي‮ ‬إلي‮ ‬وضع ضوابط تتمثل في‮ ‬ألا‮ ‬يزيد قسط القرض علي‮ ‬30٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬دخل الموظف،‮ ‬وسعر الفائدة‮ ‬5‭.‬7٪‮ ‬شاملة‮ ‬قسط التأمين،‮ ‬بحيث‮ ‬يكون السداد من‮ ‬5‮ ‬إلي‮ ‬7‮ ‬سنوات حسب رغبة الموظف‮. ‬ويتطلب الحصول علي‮ ‬القرض ملء استمارة واحدة من صراف الجهة التي‮ ‬يحصل منها الموظف علي‮ ‬راتبه،‮ ‬والتي‮ ‬يرسلها مباشرة للبنك ولا تستغرق موافقة البنك علي‮ ‬منح القرض سوي‮ ‬أيام قليلة‮. ‬ويصرف الموظف القرض من الجهة التي‮ ‬يعمل فيها،‮ ‬بحيث لا‮ ‬يتعامل مع البنوك إطلاقا‮. ‬وقامت وزارة المالية بإنشاء صندوق لتحمل مخاطر عدم سداد الموظف للقرض ثم في‮ ‬حالتي‮ ‬الفصل أو الاستقالة أما بالنسبة للموظف الذي‮ ‬يحصل علي‮ ‬قرض‮ ‬يحصل علي‮ ‬إجازة بدون مرتب،‮ ‬فإنه‮ ‬يطلب منه
كتابة إقرار بسداد القرض في‮ ‬مواعيده،‮ ‬والقرض للموظف المعين بعقد دائم،‮ ‬وتم ربط فترة السداد بالسنوات المتبقية للمعاش،‮ ‬وتقوم المبادرة بسداد القروض التي‮ ‬حصل عليها الموظف من بنوك أخري‮ ‬ويحصل علي‮ ‬الفارق من القرض الجديد وفقا للمبادرة‮.‬

وخصصت وزارة المالية ما بين‮ ‬10‮ ‬و‮ ‬15‮ ‬مليار جنيه خلال عامين،‮ ‬ويمكن الموظف الذي‮ ‬يصل راتبه‮ ‬358‮ ‬جنيها شهريا علي‮ ‬5‮ ‬آلاف جنيه تسدد علي‮ ‬خمس سنوات،‮ ‬أو‮ ‬6300‮ ‬جنيه في‮ ‬حالة السداد علي‮ ‬7‮ ‬سنوات‮.‬

وجاء البرنامج بديلا عن رفع الحد الأدني‮ ‬للأجور والذي‮ ‬يعد مطلباً‮ ‬حيوياً‮ ‬وضرورياً‮ ‬في‮ ‬ظل ارتفاع معدلات التضخم،‮ ‬وعدم قدرة معظم موظفي‮ ‬الدولة علي‮ ‬تدبير نفقات المعيشة بالجنيهات التي‮ ‬يتم الحصول عليها من الدولة،‮ ‬وعدم قدرتها علي‮ ‬ضبط الاسعار‮.‬

ما‮ ‬يحتاجه الموظف ليس الإقراض،‮ ‬لأنه سيذهب بالتأكيد إلي‮ ‬الاستهلاك في‮ ‬ظل زيادة احتياجات الأسر المصرية،‮ ‬والمطلوب كما‮ ‬يؤكد الدكتور سلامة الخولي‮ ‬الخبير المصرفي‮ ‬هو دعم العاملين بالدولة من خلال زيادة سنوية مقبولة ومتوافقة
مع الارتفاع الجنوني‮ ‬في‮ ‬الأسعار،‮ ‬وزيادة المرتبات ووضع حد أدني‮ ‬لتلبية‮ ‬احتياجات الأسرة المصرية من مأكل ومشرب وتعليم وصحة وفتح مجالات الترقي‮ ‬من خلال زيادة خبراته وكفاءته و تقديم الدورات التدريبية المناسبة له والتي‮ ‬تمكنه من الترقي‮ ‬وزيادة مرتبه‮. ‬ووصف ما‮ ‬يحدث بشغل‮ »‬بهلوانات‮« ‬حتي‮ ‬يظل الموظف مدينا وينفذ ما‮ ‬يملي‮ ‬عليه،‮ ‬هذا البرنامج قرار خاطئ وضحك علي‮ ‬الناس،‮ ‬حتي‮ ‬لا‮ ‬يتم زيادة المرتبات ووضع الحد الأدني‮ ‬للمرتبات والذي‮ ‬فشلت الدولة فيه‮.‬

وقال‮ »‬سلامة‮« ‬إن برنامج القروض فرصة فقط للبنوك،‮ ‬فكل عميل سيقوم بفتح حساب جار،‮ ‬واستخراج البطاقات البلاستيكية،‮ ‬وهذا‮ ‬يترجم إلي‮ ‬عمولات مصرفية تضاف لأرباح البنوك إلي‮ ‬جانب توظيف السيول القائمة‮.‬

وأشار إلي‮ ‬أن البرنامج سيدفع إلي‮ ‬عملية استهلاك كبيرة وزيادة الاستيراد والتضخم في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لن‮ ‬يقابله عملية زيادة في‮ ‬الإنتاج‮.‬

وقال احمد قورة رئيس البنك الوطني‮ ‬المصري‮ ‬السابق إن البرنامج سيعمل علي‮ ‬إغراق موظفي‮ ‬الدولة في‮ ‬الديون والاستمرار في‮ ‬دوامة بدون نهاية،‮ ‬خاصة أنه سيستخدم القروض في‮ ‬تلبية احتياجاته الأساسية من مأكل ومشرب وعلاج وتعليم،‮ ‬وبالتالي‮ ‬لن‮ ‬يستطيع السداد في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لا‮ ‬يكفي‮ ‬مرتبه الحالي‮ ‬نفقات المعيشة‮.‬

وأضاف أن البرنامج‮ ‬غير منطقي،‮ ‬خاصة في‮ ‬ظل وجود برنامج في‮ ‬البنوك لإقراض موظفي‮ ‬الدولة بفائدة تقترب مما تم الإعلان عنه‮.‬

وطالب بضرورة إعادة النظر حتي‮ ‬لا تؤدي‮ ‬عملية الإقراض إلي‮ ‬زيادة الاستهلاك وبالتالي‮ ‬ارتفاع معدلات التضخم وزيادة الاستيراد من الخارج والضغط علي‮ ‬العملة الأجنبية‮.‬

أهم الاخبار