آلاف الأقباط‮ ‬يحيون مولد مار جرجس بالرزيقات

محلية

الجمعة, 12 نوفمبر 2010 18:12
كتب - أمير الصراف:

بدأ آلاف الأقباط أمس بالتوافد على قرية الرزيقات بمركز ارمنت بمحافظة الأقصر للاحتفال بعيد القديس مار جرجس الذي يستمر حتى 16من الشهر الجاري ويختتم باحتفالية كبيرة يحضرها محافظ الاقصر والقيادات الأمنية الشعبية والتنفيذية بالمحافظة وتشهد الليلة الختامية " زفة الأيقونة " وسط الابتهالات الدينية .

وأمير الشهداء مار جرجس الروماني مثلما يلقبه الأقباط كان الابن الذكر الوحيد للأمير انسطاسيوس احد نبلاء كبادوكيه ـــ أكبر ولايات آسيا في العالم القديم ــ درس مار جرجس العلوم والقوانين وأجاد اللغة اليونانية وهاجر مع والدته إلى مدينة ديوسبولس بفلسطين بعد أن قتل والده لاعتناقه المسيحية، وانضم للجيش الروماني وكان يحمل لقب أمير متوج وعرف بشجاعته و براعته في الفروسية والقتال . وفى أول سنة 303 ميلادية صدر مرسوم من الامبرطور الروماني بقطع رأسه لاعتناقه المسيحية وكان عمره 23 سنة ودفن في مدينة اللد بفلسطين .

وتوضح أيقونة مار جرجس التي رسمها الفنان الايطالى

روفائيل قصة حياته فنرى مار جرجس فارسا شابا مرتديا بزة الحرب الرومانية والخوذة النحاسية مدججا بالدروع وأدوات القتال وهو يمتطى جوادا ابيض يطعن بحربته حيوانا خرافيا " تنين ضخم " وهى الصورة التي لا يخلو منها منزل قبطي في مصر .

وفي مولد الرزيقات ـ كما يسميه البسطاء ــ هناك حالة من العشق بذلك الفارس ، فحتى في اسمه يتوحد الإنسان والجماد هنا في الرزيقات في حمله إذ يوجد مخبز ومطعم مار جرجس وفضيات ولعب أطفال الروماني والذين يدقون الوشم يطلبون وشم مار جرجس على ذراعهم وغالبية الأقباط في صعيد مصر يطلقون على ذكورهم لقبا من الثلاثة " جرجس . رزيقى . روماني " ويختنونهم في المولد أحيانا ويشهد المولد رواجا تجاريا كبيرا وينشط أصحاب المهن التي

تمارس فى الموالد مثل دق الوشم.

حالة العشق لمار جرجس سببها نظرتهم له كبطل شعبي فهو ابن الأكابر الأصيل .. الفارس الجسور الذي كان عطوفا على الفقراء وهو لا يخشى احدا يقف في وجة الظالمين وهو نفسه القديس البتول الذي وهب حياته لربه ـ ورفض الزواج ــ ووزع كل أملاكه على الفقراء وذهب ليجاهر بعقيدته أمام الإمبراطور الروماني ، وذا تاريخ الكنيسة القبطية يزخر بكثير من السير التي تحاكى سيرته إلا انه يتفرد عنهم جميعا في نظر البسطاء في كونه " سريع الندهة " اى سريع الاستجابة .

ومولد مار جرجس الرزيقات يعد أضخم الاحتفالات القبطية في مصر ويشتهر بتقديم النذور والذبائح الحيوانية ويزوره نحو 2 مليون قبطي من مختلف محافظات مصر سنويا ويذكر المقريزى أن اكبر احتفال كان يقام في الثامن من بشنس بناحية شبرا في عيد وفاء النيل وكان ذلك مستمرا حتى سنة 1354 هجريه.

ومن جانبها قامت اللجنة البابوية المشرفة على الدير و المكونة من الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة والأنبا هدرا أسقف أسوان والأنبا بيمن أسقف نقادة والأنبا يؤانس سكرتير البابا شنودة باتخاذ تدابير واسعة لاستقبال الزوار من المسلمين والأقباط .

أهم الاخبار