أصحاب المقطورات‮ ‬يهددون باستئناف الإضراب

محلية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 16:41
كتب – محمود غلاب:

هدد أصحاب المقطورات باستئناف الإضراب احتجاجا علي‮ ‬ما وصفوه بفشل الحكومة في‮ ‬طرح حلول تحافظ علي‮ ‬استثماراتهم ولقمة عيش العاملين علي‮ ‬المقطورات بعد إلغاء تسيير المقطورات في‮ ‬أغسطس عام‮ ‬2012‭.‬‮ ‬

وأعلن مجدي‮ ‬عباس المتحدث باسم جمعيات أصحاب المقطورات أمام لجنة الصناعة بمجلس الشعب التي‮ ‬تصدت لهذه الأزمة برئاسة محمد أبو العينين استعداد أصحاب المقطورات لمنع نقل السلع الذي‮ ‬يؤدي‮ ‬الي‮ ‬زيادات كبيرة في‮ ‬الأسعار والخسائر الفادحة التي‮ ‬تقع علي‮ ‬الاقتصاد القومي‮. ‬وحذر‮ »‬عباس‮« ‬من إهدار‮ ‬15‮ ‬مليار جنيه علي‮ ‬تعديل منظومة المقطورات إلي‮ ‬تريلات وقال لممثلي‮ ‬الحكومة نعدكم بفشل هذا الإجراء،‮ ‬والأولي‮ ‬انفاق هذه المبالغ‮ ‬علي‮ ‬إصلاح الطرق وتدريب
السائقين،‮ ‬وتغيير الثقافة المرورية‮. ‬وأشار الي‮ ‬أن تعديل‮ ‬30‮ ‬ألف مقطورة‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬دراسات عديدة لضمان النجاح‮.
وتسبب‮ ‬غياب المهندس رشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة عن الاجتماع في‮ ‬تصاعد الأزمة،‮ ‬بسبب عدم قدرة عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية علي‮ ‬إقناع أصحاب المقطورات بالحلول الجديدة وتراجع أصحاب المقطورات عن البدء في‮ ‬الإضراب أمام تعهدات محمد أبو العينين بدعوة وزيري‮ ‬الصناعة والمالية الي‮ ‬اجتماع قادم لاقتلاع الأزمة من جذورها لترضية جميع الأطراف،‮ ‬بما‮ ‬يحافظ علي‮ ‬الاستثمارات ويحقق تنفيذ القانون في‮ ‬إلغاء تسيير المقطورات نهائيا
بحلول أغسطس عام‮ ‬2012‮ ‬بعد أن تبين مسئولية المقطورة عن نسبة كبيرة من حوادث الطرق للحفاظ علي‮ ‬العنصر البشري‮.‬

وبرزت خلال المناقشات اتهامات لأصحاب المقطورات والوزارات المعنية بهذه القضية بأنهم‮ ‬يمارسون صراع الحيتان علي‮ ‬حساب مصالح الواطنين‮.‬

ودافع المهندس علاء فهمي‮ ‬وزير النقل عن أهمية رسوم الأوزان في‮ ‬الإنفاق علي‮ ‬صيانة الطرق وصرف حوافز،‮ ‬وقال إن عائد الأوزان‮ ‬يغطي‮ ‬35٪‮ ‬من هذا الانفاق‮.‬

وقال اللواء سراج زغلول مساعد وزير الداخلية للشرطة المتخصصة إن أول أغسطس عام‮ ‬2012‮ ‬سيتم إلغاء تسيير المقطورات نهائيا،‮ ‬وسيعلن قريبا عن إجراءات ترخيص التريلا‮. ‬وقال عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية إن‮ ‬20‮ ‬ألف مقطورة قابلة للتعديل،‮ ‬وهناك‮ ‬14‮ ‬مصنعا مؤهلا لإنتاج تريلات جديدة‮.‬

وأعلن محمد أبو العينين استمرار مناقشة الأزمة في‮ ‬اجتماع آخر لوضع الحلول النهائية التي‮ ‬تسمح بنفاذ القانون والحفاظ علي‮ ‬حقوق جميع الأطراف‮.‬

 

أهم الاخبار