رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"السلمى" يدرس مطالب الغزل قبل اعتصام 20 أكتوبر

محلية

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 17:49
كتب - خالد حسن:

عقد د. على السلمى نائب رئيس الوزراء اجتماعا عاجلا لبحث مطالب العاملين بشركات الغزل والنسيج ووضع الحلول اللازمة قبل تفاقم الازمة واضراب العمال البالغ عددهم نحو 62 ألف عامل والذين هددوا بالاعتصام يوم 20 أكتوبر الحالى بسبب عدم وفاء الحكومة بوعدها لهم، وحضر الاجتماع ممثلو العمال من نقابة النسيج ومسئولى القطاع.

وكانت الحكومة وعدت بزيادة بدل الوجبة الغذائية من 120 جنيها الي 210 جنيهات شهريا وزيادة الحوافز الشهرية بنسب متفاوتة من 25 % حتي 200% وفقا للدرجة الوظيفية ومدة الخدمة ولم تنفذ وعودها.

وصرح عبد الفتاح ابراهيم رئيس نقابة العاملين بالغزل والنسيج بانه قام بعرض مطالب العمال، مشيرا الى ان  هناك تأخيرا من جانب الحكومة في تخصيص الموارد المالية المقررة للصرف، والتي كان من المفترض ان تصل للشركات قبل يوم 15 اكتوبر الحالى.

وأكد رئيس النقابة أن العمال قرروا الامتناع عن صرف راتب الشهر الجارى ما لم يشتمل علي الزيادات المقررة ثم  الدخول فى اعتصام مستمر لحين تنفيذ المطالب.  

كانت الأزمة قد بدأت مع عدم تنفيذ د. أحمد البرعي وزير القوي العاملة والهجرة بنود الاتفاق  الذى

وقعه مع ممثلي عمال شركات الغزل والنسيج بعد تهديدهم بالاضراب عن العمل  فى 8 سبتمبر الماضى، ويقضي بزيادة الوجبة الغذائية وزيادة الحوافز علي أن يتم الصرف بداية من شهر أكتوبر، وحتي الآن لم يعتمد مجلس الوزراء الاعتمادات الجديدة والتي تبلغ نحو 50 مليون جنيه سنويا ، كما لم يتم تشكيل لجنة وزارية التى وعد بها البرعى برئاسة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء وعضوية وزراء الزراعة والصناعة والقوي العاملة خلال شهر لتتولي وضع الاليات الكفيلة بحل أزمة  قطاع الغزل والنسيج وتحسين أوضاع العمال فيه وتدبير مصادر تمويل هذه الشركات لمدة معينة بحد أقصي عام بعدها تعتمد الشركات علي نفسها، كما ستبحث اللجنة عدم تصدير القطن للخارج كما فعلت الهند.

أهم الاخبار